الكشف عن أحد أكبر الزواحف الطائرة!‏

كشف علماء في كندا، عن نوع جديد من "التيروصورات"، وهي زواحف طائرة ضخمة كانت ‏تعيش في العصر الطباشيري قبل ملايين السنين، ويبلغ باع جناحيها 10 أمتار، فيما يصل وزنها ‏إلى 250 كيلوغراما.‏
ويعد هذا التيروصور الذي أطلق عليه اسم "كريودراكون بورياس"، وكان يعيش قبل 77 مليون ‏سنة، أحد أكبر حيوانين طائرين وجدا على وجه الأرض.‏
ويساوي حجم الحيوان، تيروصورا معروفا هو "كيتسلكواتلس" (10.5 أمتار)، بحسب ما أوضح ‏الباحثون الذين نشرت دراستهم في مجلة "جورنال أوف فيرتبريت باليونتولوجي".‏
وتم اكتشاف هذه المتحجرات قبل 30 سنة في مقاطعة ألبرتا الكندية، لكن العلماء ظنوا وقتها أنها ‏مرتبطة بحيوان آخر عُثر عليه في ولاية تكساس الأميركية.‏
وتمكن العلماء حتى يومنا من تحديد أكثر من مئة نوع من التيروصورات في أميركا وأوروبا ‏وآسيا.‏
وقال دافيد هوم، الباحث في جامعة كوين ماري في لندن والمشرف على البحوث: "إنه اكتشاف ‏رائع. ونحن كنا نعلم بوجود هذا الحيوان، لكن بات في وسعنا الآن أن نثبت أنه كان مختلفا وأن ‏نطلق عليه اسما".‏
وأوضح الباحث أن هذا الاكتشاف "يعطينا فكرة أفضل عن تنوع التيروصورات في أميركا ‏الشمالية وتطورها".‏
وكان "كريودراكون بورياس"، كغيره من الزواحف الطائرة في العصر الطباشيري، لاحما يقتات ‏على السحالي والثدييات الصغيرة وحتى الديناصورات الصغيرة.‏

 

ر