الهيئات الاقتصادية من السراي: نثق بالحكومة وسنخرج من الأزمة الصعبة

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في السراي الحكومي نائب رئيس حكومة ‏إقليم كردستان قباد طالباني، في حضور الوزير السابق غطاس خوري، وكانت جولة أفق حول ‏مجمل الأوضاع العامة في المنطقة والعلاقات الثنائية.‏

 

ر


الهيئات الاقتصادية
وكان الرئيس الحريري استقبل وفدا من الهيئات الاقتصادية برئاسة رئيس الهيئات الوزير محمد ‏شقير، في حضور مستشارة الرئيس الحريري للشؤون الاقتصادية هزار كركلا.‏
على الأثر، وصف الوزير شقير الاجتماع بالجيد، وقال: "التواصل بين الهيئات الاقتصادية ‏ودولته مستمر، حيث شرحت الهيئات موقفها مما نسمعه من زيادة الضرائب، فيما طمأن الرئيس ‏الحريري الحاضرين. وكنا حريصين على ضرورة تنفيذ مشاريع سيدر، لأننا لا نرى خلاصا من ‏هذه الأزمة الاقتصادية والمالية إلا بضخ السيولة في البلد، وذلك عبر مشاريع سيدر. كذلك هناك ‏مشاريع بقيمة 3 مليار و800 مليون دولار من البنك الدولي، والقوانين الخاصة بها موجودة في ‏مجلس النواب، وقد وعدنا الرئيس الحريري بتسريع هذه المشاريع".‏
وأضاف: "لا شك أنه خلال السنتين الماضيتين، زادت الأعباء والضرائب على القطاع الخاص، ‏وحان الوقت للنظر في كيفية تحسين إنتاجية القطاع العام. كما تحدثنا في عدد من المواضيع، ‏بينها سلسلة الرتب والرواتب والنظام التقاعدي والتدبير رقم 3، ولا يجوز اليوم أن نضع أعباء ‏على القطاع الخاص لتمويل كلفة السلسلة والأعباء الأخرى". ‏
وختم قائلا: "رغم كل الظروف والصعوبات التي نمر بها، ما زلنا متفائلين ولدينا ثقة بالحكومة، ‏بأننا سنخرج من هذه الأزمة الصعبة، في حال حصل اتفاق سياسي. وسنرافق دولته، كهيئات ‏اقتصادية وكقطاع خاص، في عدة زيارات له إلى الخارج".‏

 

ر