بعد الإنتقادات.. "أبل" توضّح ‏

بادرت شركة "أبل"، إلى تقديم توضيحات، بعدما تعرضت لانتقادات واسعة، ‏مؤخرا، بسبب عرقلة إصلاح البطاريات وتبديلها في هواتف "آيفون" الذكية‎.‎
وبحسب موقع "ذا فيرج"، فإن شركة "أبل"، اتهمت بالسعي إلى فرض خيارات ‏باهظة الثمن على مستخدمي "آيفون" الذين يريدون إصلاح مشكل البطارية أو ‏تغييرها‎.‎
وأوضحت شركة "أبل"، أنها أضافت رسالة تنبيه إلى نظام التشغيل‎ "iOS" ‎حتى ‏يحذر المستخدم، من باب الحرص على الأمان في الجهاز‎.‎
وبموجب هذه التقنية، يصدرُ نظام التشغيل رسالة التنبيه  حين يستشعرُ أن البطارية ‏قد جرى استبدالها من قبل جهة لم تحصل على ترخيص "أبل‎".‎
وفي هذه الحالة، يقوم ما يعرف بـ"القفل البرمجي" في الهاتف بعرقلة الوصول إلى ‏بيانات البطارية‎.‎
وتعرض هواتف‎ "iPhone XS" ‎و‎"iPhone XR" ‎و‎"iPhone XS Max" ‎رسالة تؤكد بأن البطارية بحاجة إلى صيانة في حال لم يجر استبدالها عن طريق ‏‏"أبل‎".‎
وعقب إصدار هذه الرسالة التنبيهية، يتم منع البطاريات البديل، التي تحتاج إلى ‏مصادقة من شركة "أبل‎".‎
وأوضح متحدث باسم "أبل"، أن هذه الخاصة تم طرحها في الأصل، عام 2018، ‏لأجل تنبيه العملاء، في حال لم تستطع "أبل" أن تتحقق من تثبيت بطارية جديدة ‏وأصلية، أما الآن فيجري عرض الرسالة لأن الشركة وسعت نطاق خدماتها ‏المعتمدة‎.‎