رعد: معنيون أن نتصالح مع بعضنا

رأى رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، في احتفال لمناسبة انتصار تموز 2006 وعيد الغدير وافتتاح مجمع بلدة ميدون الثقافي والديني، في حسينية بلدة ميدون في البقاع الغربي، "أننا في بلد نختلف فيه مع بعضنا أحيانا على المستوى السياسي أو المستوى الإداري، لكن قدرنا جميعا أن نحفظ سيادة هذا البلد ونحمي استقلاله عن أن تمتد يد الطامعين أو الغزاة لتنال من سيادته أو لتنتهك حرمات أبناء هذا البلد".
وقال رعد: "نحن معنيون أن نتصالح مع بعضنا دائما، والتصالح يقتضي أن نتفهم بعضنا وأن نعرف نقاط وجعنا المتبادلة، وما لم نعرف ذلك لا يمكن أن نتصالح. نحن معنييون في كل موسم ومحطة أن نذكر أنفسنا بأننا لبعضنا البعض، نحن أبناء هذا الوطن ليس لدينا وطن غيره، خلقنا في هذه الأرض ونموت في هذه الأرض ونضحي من أجل أن تبقى أجيالنا المقبلة عزيزة كريمة شامخة في هذه الأرض، ولذلك نحن معنيون أن نحميها، وأن نحفظ سيادتها ونتصدى لأعدائها".
وثمن رعد المصالحة التي جرت، داعيا الى "العمل على صيانتها والتعاون مع بعضنا البعض من أجل تعميم نتائجها ليأمن اللبنانيون وتستقر أحوالهم".