ناجي اسطا يتعرض للهجوم بسبب وائل كفوري ويبرر

تعرض الفنان ناجي أسطا لهجوم، بعد نشره صورة مع وائل كفوري في منزله في زحلة، مشاركا في الاعتصام التضامني معه، بعد تسريب تسجيل صوتي لمحامي طليقته انجيلا بشارة الاستاذ اشرف الموسوي، يشتم فيه وائل ويتهمه بأنه وراء تحريض أحد الشعراء ضده، بعد أن تلاسن معه على تويتر.
وفي التفاصيل أن الموسوي ارسل التسجيل إلى محامي وائل، الذي بدوره أرسله إلى الفنان الذي قام بإرساله إلى عدد من الصحافيين، وتم تسريبه إلى العلن لتتحول القضية من قضية عنف زوجي وإهمال في الواجبات العائلية، إلى شد عصب بين الفنان وأهالي زحلة الذين شعر بعضهم بالإهانة لإهانة ابن مدينتهم.
اول المتضامنين كان الفنان ناجي اسطا ابن زحلة الذي نشر صورة له مع زميله وكتب تعليقا عليها: ‏وائل كفوري إبن زحلة.. إسم لبناني كبير منشوف حالنا فيه بلبنان والعالم العربي. ممنوع الإساءة إلو ولا لأهل زحلة.
المحامي والناشط في مجال حقوق الإنسان وديع الاسمر، استنكر هذا التضامن، ورأى فيه نوعا من التعنيف النفسي لأنجيلا بشارة وكتب موجها الكلام لناجي: ‏‎‎صحيح المتهم بريء حتى تثبت ادانته ولكن الضخية يحب حمايتها وليس التشهير بها وخاصة عند انعدام التوازن بالوصول للاعلام بين المتهم بالتعنيف وضحيته. تغريدة كهذه مشاركة في التعنيف النفسي للضحية.
ناجي الذي عاد واصدر بيانا اكد فيه أنه يتضامن مع وائل في جزئية الإهانة التي تعرض لها، وينأى بنفسه عن التدخل في الأمور العائلية، رد على الأسمر قائلا:
‏مجدداً للتوضيح التغريدة اللي كتبتها هيّي موقف مع وائل وأهل زحلة ضد التسجيل الصوتي اللي انتشر وفيه إساءة لآل كفوري وأهل منطقتي فقط.. شؤون وائل الشخصية والعائلية تخصه وحده.

يذكر ان الاعتصام الذي دعا إليه مقربون من وائل لم يحظ بتجاوب كبير، بسبب رفض وائل قبل مدة إحياء حفل يعود ريعه لبناء كنيسة في منطقته، الأمر الذي اغضب أهالي زحلة منه، ولم يتوافد إلى الاعتصام منهم سوى مجموعة قليلة من الأشخاص، بينما نأى كثيرون بنفسهم عن الخلاف، واضعين إياه في خانة الخلافات العائلية التي لا يجوز التدخل فيها.

 

ت