هدف "غير شكل"!

الهدف هذه المرة "غير شكل" وساحر بامتياز، ومختلف عن كل ما رأيناه من أهداف بكل ألعاب الكرة عموماً، إلى درجة أن عالمها منبهر به منذ حدث في مباراة بكرة الشاطئ جرت أمس بين فريق Viareggioالإيطالي ومواطنه Catania ضمن بطولة الفئة الأولى المحلية، وسجله لاعب "فياريدجو" الشهير Gabriele Gori بطريقة مذهلة، جعلت الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" عن الهدف، طبقاً شهياً لوسائل الإعلام ومواقع التواصل في العالم، لذلك يستمر بخطف الأضواء للآن.

والمعروف عن كرة الشاطئ، المنطلقة اليوم الأربعاء فعاليات بطولة دولية، تشارك بها 6 منتخبات دولية، وتستمر 4 أيام في منطقة "نيوم" بالشمال الشمال السعودي، أنها شبيهة بكرة القدم، لكن الفرق أن المباراة تجري على ملعب تغطيه رمال، وفي الشاطئ إجمالاً، ويخوضها لاعبون حفاة من دون أحذية. كما أن المباراة 3 أشواط، كل منها 12 دقيقة، فإذا انتهت بالتعادل، يضيفون شوطاً رابعاً من 3 دقائق، وإذا استمر التعادل يعتمد الفريقان ركلات الترجيح كوسيلة أخيرة لكل فريق، علماً أن الفريق مكون عادة من 4 لاعبين وحارس مرمى ملزم برمي الكرة بيده لا بقدمه عندما يمسك بها.

في الفيديو المرفق، نرى لاعب "كاتانيا" الذي تسلم الكرة من حارس المرمى، يمررها إلى زميل تسلمها برأسه، وبه سددها لزميل آخر، لكنها استقرت في المكان المتواجد فيه مهاجم "فياريدجو" غبريال غوري، المتوضع في حالة لا تسمح له من الاستفادة منها إلا عبر ما يسمونه "ضربة الدراجة" التي قذف بها الكرة إلى مرمى الخصم "البعيد 25 مترا" على حد ما قرأت "العربية.نت" في قسم الفيديو بموقع صحيفة La Republica الإيطالية، وفيه وصفت الهدف بأنه "تحفة فنية من عمل غوري" البالغ 31 سنة.

وتطايرت الكرة عبر "ضربة الدراجة" من قدم غوري، واتجهت مباشرة إلى مرمى الخصم، بطريقة فاجأت الحارس واللاعبين والمتفرجين ودخلت إلى المرمى ليولد هدف من الأجمل، لعل وعسى نرى مثله أو أجمل في البطولة المعتمدة من FIFA بدءا من اليوم في "نيوم" السعودية، حيث تتنافس منتخبات الأرجنتين وإنجلترا والصين مع 3 عربية تمثل السعودية والإمارات ومصر، وتنتهي السبت المقبل.