وفد شبيبة البطريركية للروم الكاثوليك يجول جنوبا

جال وفد شبيبة البطريركية للروم الملكيين الكاثوليك الذي ضم ٦٠٠ شاب وشابة يرافقهم عدد  من الأباء  من كافة الدول العربية المشرقية جنوبا وخاصة في مدينة صور، وكانت محطتهم الاولى عند حركة أمل حيث كان في استقبالهم المسؤول الثقافي الشيخ ربيع قبيسي، المسؤول الإعلامي علوان شرف الدين ومسؤول المهن الحرة أحمد عباس، ورئيس إتحاد بلديات صور رئيس بلدية صور حسن دبوق، وقادة من كشافة الرسالة الإسلامية، بحضور النائب عناية عزالدين ومتروبوليت صور وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ميخائيل أبرص.
وتحدث خلال اللقاء كل من روي جريش ودبوق، حيث اعتبر أن هذه الزيارة تبارك مدينة صور التي يعيش أهلها بمحبة وعيش مشترك.
وقال المطران أبرص: "وجودنا اليوم هو أكبر برهان أن المسلمين والمسيحيين يعيشون بإرادتهم دون تفرقة في علاقة تسودها المحبة والوحدة، والشيخ قبيسي والذي اكد إن هذه الزيارة لشبيبة الروم الملكيين الكاثوليك من سائر الدول العربية المشرقية لها دور كبير من خلال حمل رسالة التعايش والمحبة إلى دولهم العربية ، 
من جهتها، أكدت عز الدين أن "جهدكم هذا هو جهد متميز ومن موقعي وايماني وقناعتي أمد إليكم يدي بما امثل وبقلب وعقل منفتح لاوسع نطاق من التعاون واضعين نصب اعيننا احياء شبابنا واستعادة فعاليتهم واستثمار امكانياتهم وقدراتهم في مختلف المجالات أملا بغد أكثر إشراقا وتنورا".
بعدها قام الوفد بجولة سياحية على معالم صور وكنائسها وآثارها وشاطئها.

 

س

 

ي