بعد "هجوم نيوزيلندا".. تعديل لقوانين الأسلحة

أيد جميع أعضاء برلمان نيوزيلندا، باستثناء عضو واحد، الأربعاء تعديل قوانين الأسلحة بعد مرور أقل من شهر على الهجوم الذي طال مسجدين في مدينة كرايستشيرش وأودى بحياة 50 شخصا.

 

وصوت 119 عضوا، مقابل عضو واحد، لصالح تمرير مشروع قانون بتعديل قوانين الأسلحة في قراءته الأخيرة بالبرلمان. ويتعين الآن حصول مشروع القانون على تصديق ملكي من الحاكم العام قبل أن يصبح قانونا.

وتم توجيه 50 اتهاما بالقتل إلى برينتون تارانت (28 عاما)، الذي يشتبه بأنه يؤمن بتميز العرق الأبيض، بعد الهجوم الذي شنه على المسجدين في 15 مارس آذار.

وكانت تهمة القتل العمد وُجهت إلى الأسترالي برينتون تارانت، بعد إطلاق النار على المسجدين في كرايست تشيرش، مما أدى إلى مقتل 50 شخصاً وجرح 50 آخرين، ومن المرجح أن توجه له المزيد من التهم.

كما أعلنت السلطات المعنية أن برينتون سيقضي عقوبة السجن المؤبد في زنزانة انفرادية.