كورونا في لبنان ساعة بساعة

1796

إصابة مؤكدة

34

وفيات

1223

شفاء تام

18 حزيران 2020 | 12:35

خاص

فيصل كرامي عن وزير الداخلية: "إذا هيدا الحيط فهم هو فهم‎"..‎‏!‏

فصل جديد من فصول تضارب مصالح الفريق الواحد داخل "حكومة المستقلين والأخصائيين"، ‏وانكشاف مدى ارتباطها وارتهانها الكامل للأطراف السياسية التي عملت على تشكيلها. فمن تهديد ‏أحد التيارات بسحب وزرائه منها، الى المحاصصة "الوقحة" و"الفاضحة" بالتعيينات المالية ‏والإدارية و"على عينك يا تاجر"، الى تعطيل مرسوم التشكيلات القضائية بمخالفة صريحة ‏للدستور والقوانين المرعية الإجراء، وصولاً الى الهجوم العنيف الذي شنّه مساء أمس النائب ‏فيصل كرامي على وزير الداخلية محمد فهمي الذي بحسب كرامي "لم يقتنع إلى الآن انه وزير".‏

وقال كرامي خلال استقباله وفودا شعبية بأن "فهمي" لم يحترم زميله في الحكومة وزير ‏الإتصالات طلال حواط بعد مراجعته بشأن الوضع في بلدية الميناء، واشار آسفاً " اذا "هيدا ‏الحيط فهم هو فهم"!..‏

ولم يسلم رئيس الحكومة حسان دياب من انتقادات كرامي فأشار الى أن "دياب أرسل خلف فهمي ‏يوم الإثنين لاستضاحه حول الأمر، وها قد مرّ يومين ولكن لم يحصل اي شيء ولن يحصل ‏شيء"..‏

وهدّد كرامي بسحب الثقة التي منحها للحكومة موجهاً حديثه لزواره " لقد اعطينا ثقة للحكومة ‏التي هو وزير فيها، ولكنها ثقة مشروطة بتطبيق القانون، واليوم انا معكم وامامكم بكل موقف ‏تتخذونه للوصول الى نتيجة ترضيكم."‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

18 حزيران 2020 12:35