كورونا في لبنان ساعة بساعة

1796

إصابة مؤكدة

34

وفيات

1223

شفاء تام

23 حزيران 2020 | 12:40

أخبار لبنان

فضائل باسيل ونواب "العونية".. من العهد "القوي"الى العهد "المهتري"

فضائل باسيل ونواب

خاص- مستقبل ويب

قال مصدر سياسي بارز ل " مستقبل ويب " ، ان نواب تكتل "لبنان القوي"وفي مقدمهم الوزير السابق جبران باسيل هم أكفأ السياسيين في كسر هيبة العهد "القوي"وضرب مصداقية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون .

يضيف المصدر تعقيباً على ردود فعل النواب وبعض قيادات التيار "الوطني الحر "على بيان رؤساء الحكومة السابقين ؛ ان حالة الهستيريا السياسية التي ظهرت في تصريحات وتغريدات هؤلاء ، لم تصب المستهدفين بالهجوم بقدر ما انطوت على اهانة العهد وادواته ، وكشفت عن ضحالة الخطاب السياسي الذي يضع رئيس البلاد في موقع الخلاف مع 95 في المئة من مكونات البلاد السياسية والحزبية والطائفية .

وتوقف المصدر عند المواقف التي اعلنها الوزير باسيل يوم السبت الفائت وأصابت كل المدعوين الى لقاء بعبدا ، ورأت فيها شكلاً من أشكال "السادية السياسية" وتعذيب النفس والانتقام من الآخرين بتكسير الطاولة التي دعا العماد عون الى الاجتماع حولها .

كما توقف المصدر عند الفلتان اللفظي الذي عبّر عنه احد نواب تكتل "لبنان القوي "جورج عطالله اثناء مقابلته مع المذيعة العونية السيدة ندى اندراوس على شاشة "ال بي سي "قبل ظهر اليوم .

وقال ان عطالله خرج عن طوره في الكلام ومخاطبة الرأي العام منذ اللحظة الاولى للمقابلة ، وشن هجوماً على رؤساء الحكومة السابقين ، تطايرت شظاياه في اتجاه قصر بعبدا والرئيس عون شخصيا .

ولشدة ذكاء النائب عطاالله ، يلاحظ المصدر انه يرى الميثاقية صالحة للاستخدام اذا كانت تؤمن وصول العماد عون الى الرئاسة ، وهي مرفوضة عندما يجرى تطبيقها على المكونات الوطنية الاخرى ، بل يذهب الى نفيها عن قيادات تشكل حجر الرحى في التمثيل الشعبي والتوازن السياسي .

يختم المصدر قائلاً ؛ مصيبة العهد القوي تكمن في سلوك تكتل "لبنان القوي"، رئيساً ونواباً ووزراء . لقد نجح هؤلاء نجاحاً باهراً في تحويل العهد "القوي"الى العهد "المهتري"...

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

23 حزيران 2020 12:40