كورونا في لبنان ساعة بساعة

1796

إصابة مؤكدة

34

وفيات

1223

شفاء تام

27 حزيران 2020 | 14:45

أخبار لبنان

الرغيف ينضم الى "بازار" الأزمات!

حتى رغيف الخبز بات "محاصراً" خلال الأزمة المستفحلة على المستويات كافة، والمواطنون باتوا رهائن المفاوضات حول "لقمة عيش" يتحكم بها المسؤول و التاجر.

هو مشهد أعيد إحياؤه في ذاكرة من عاصر طوابير الخبز إبّان الحرب الأهلية، ويكتشفه اليوم من سمع به ليختبره واقعاً ملموساً، اذ تشهد غالبية المناطق اللبنانية زحمة خانقة أمام الافران حيث صورة "حرب" أخرى يدفع ثمنها المواطن الذي لم يبقى لديه إلا خيار انتظار دوره للحصول على ربطة خبز باتت محصورة في الأفران و ليس داخل المحال أو السوبرماركت.

وبانتظار أن تتبلور نتيجة المفاوضات بين نقابة الأفران ووزارة الإقتصاد،أكد نقيب الأفران الإستمرار بعدم تسليم الخبز حتى إيجاد الحل للخسائر.

تجدر الإشارة إلى أن النقابة تطالب طالبوا سعر ربطة الخبز، أو خفض وزنها الى 800 غرام، فيما الوزارة تعتبر أن سعر الخبز لا يجب أن يتغير ولو واصل الدولار ارتفاعه، ويبقى السؤال هل ستتفاقم الأزمة، أم سيتم التوصل الى الحل المنشود؟.

تصوير: حسام شبارو













يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

27 حزيران 2020 14:45