كورونا في لبنان ساعة بساعة

36240

إصابة مؤكدة

347

وفيات

16089

شفاء تام

11 آب 2020 | 18:31

ثقافة

بيروت فاجعة.. مستمرة!!


ساحاتك مقابر جماعية لنكبتك..

أهلك جنازة جماعية لشهدائك..

أشلاء جثثك الممزقة زهور تفوح منها رائحة الموت..

عويل وأنين جرحاك نشيد يحجب الصوت..

النحيب والصراخ يملآن كل الأرجاء..

سحب الغبار والدخان المسموم تغطي ملأ الأجواء...

*

بالأمس،

غزاك الأنجاس وحاصرك الأدناس..

نزعوا منك قلبك المرصوص بالماس..

حجبوا عنك الهواء، وقطعوا الأنفاس..

قتلوا فيك الحياة وحولوك جثة من يباس..

لأن حقدهم، يمنعهم من أن يروك أقدس الأقداس..

*

أما اليوم،

أصدروا بحقك حكم الإستئصال والإغتيال..

ففجروا في أحشائك أطنان ضغينتهم شديدة الإشتعال!!

محققين ما عجزت عنه جحافل الإحتلال!!

فحل بك الخراب والدمار والأهوال..

وإحتفل بموتك السفلة والأنذال، وشربواً فرحاً وشماتة الأنخاب وأقاموا الإحتفال،

مهللين فرحين منتشين بإنك إلى زوال!!

*

أنتم.. من أي نسل بغاء؟!

أنتم.. لم تلد مثلكم من قبل أي قحباء!!

أنتم.. لا يليق بكم أن تكونوا أبناء الخطيئة والزنى والفحشاء!!

حتى.. السِفاح والفاحشة، منكما براء!!

*

أما أنت يا بيروت،

دموعك نهر يعجز عن غسل ذنوب الإجرام..

دماؤك ماء مصلاة تتوضئين بها قبل ثياب الإحرام..

حجارة ركامك ستتحول لمعاصيهم للرجم أصنام..

بناياتك المدمرة ستغدو شواهد على ما إقترفوا من آثام..

*

بيروت..

يا وجعي،

يا كفني،

يا عذابي الأبدي،

يا حلاوة الروح،

يا قلبي المجروح...

من أين تعثرين على كل هذا الصبر العظيم!؟

فيما أنت تشاهدين،

ماذا فعل بك وكلاء الشياطين!!

وكيف دنس تربتك الزنادقة والقرامطة والمنافقين!!

وملأوا أرضك بالجثث المنتشرة كالحقول والبساتين!!

ويرقص فوق جسمك المهشم القتلة والمجرومون!!

وهم.. يوهمونك أنهم من الصالحين والقديسين والمعممين!!!

*زياد سامي عيتاني

١١-٨-٢.٢٠

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

11 آب 2020 18:31