كورونا في لبنان ساعة بساعة

134254

إصابة مؤكدة

1078

وفيات

86019

شفاء تام

27 تشرين الأول 2020 | 10:58

أخبار لبنان

بهية الحريري تتابع اوضاع المستشفيات في صيدا

عقدت النائب بهية الحريري في مجدليون اجتماعاً مع اصحاب ورؤساء وممثلي المستشفيات العاملة في صيدا ومنطقتها، خصص للتداول في اوضاع القطاع الاستشفائي والصعوبات التي يواجهها في ظل ازمة كورونا وعدم قدرته على تأمين المستلزمات الطبية بسبب توقف الشركات المستوردة عن تسليمها للمستشفيات الا بالدفع نقدا، الى جانب تأخر دفع مستحقات المستشفيات الخاصة لدى الجهات الضامنة .

الاجتماع الذي حضره رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي شارك فيه رؤساء وممثلو مستشفيات " صيدا الحكومي ، حمود الجامعي ، لبيب الطبي ، الراعي الطبي ، قصب ، دلاعة ، شعيب ، النقيب ".

الحريري

استهلت الحريري الاجتماع بالترحيب بالحضور وباستعراض الوضع العام في البلاد فاعتبرت اننا في لحظة دقيقة وصعبة لكن ايضا هناك شعور بالمسؤولية من الجميع لوقف الانهيار على كل المستويات ومن ضمنها المستوى الصحي وانتم ادرى الناس به ،وهو من الأمور الضاغطة الآن ونعرف كما تعانون كقطاع سواء بموضوع مستحقاتكم او بموضوع تأمين الأدوية والمستلزمات الطبية وكل ما له علاقة بالحاجات التشغيلية لقطاعكم الذي نعتبره قطاعاً اساسياً ، وهو الى جانب القطاع التربوي من اهم ركائز الأمن الاجتماعي ويجب ان يكونا في رأس الأولويات خاصة في ظل الأزمات التي نعيشها في لبنان . لذا اردت هذا اللقاء معكم لأستمع منكم الى شجون وهموم هذا القطاع ومتابعتها مع المعنيين ".

مطالب القطاع

بعد ذلك كانت مداخلات من اصحاب ورؤساء وممثلي المستشفيات المشاركين أبرزها :

*التحديات التي فرضتها ازمة كورونا على القطاع الاستشفائي الخاص وتأثيرها سلباً على استقبال المستشفيات للحالات العادية .

*المشكلات التي تواجهها المستشفيات الخاصة في تأمين السيولة المالية للمستوردين نقداً – وفقا لتعميم مصرف لبنان بهذا الشان - ما يجعلها غير قادرة على تأمين المستلزمات الطبية والأدوية ولا سيما المخصصة للأمراض المزمنة .

*ارتفاع كلفة التشغيل وكلفة تقديم الرعاية الصحية المطلوبة للمريض بسبب اعباء مستلزمات الوقاية من كورونا والظروف المالية الضاغطة على هذه المؤسسات .

* تأخر الجهات الضامنة في دفع مستحقات المستشفيات الخاصة .

*عدم مراعاة ارتفاع الكلفة وحجم وطبيعة الاختصاصات الموجودة في كل مستشفى في تحديد حصتها من السقف المالي لتغطية وزارة الصحة وتسعيرة الضمان الاجتماعي .

* المشكلات المالية التي تواجهها المستشفيات مع شركات التأمين .

* عدم قدرة المستشفيات الخاصة بطاقتها الحالية استيعاب حجم الاصابات بكورونا في حال تفاقم تفشي الفيروس اكثر ، ما يتطلب دعم القدرة الاستيعابية لمستشفى صيدا الحكومي وتعزيز الكادر الطبي والبشري فيه وتمكينه من حيث التجهيز والامكانيات.


رأفت نعيم







يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

27 تشرين الأول 2020 10:58