كورونا في لبنان ساعة بساعة

123941

إصابة مؤكدة

980

وفيات

74008

شفاء تام

22 تشرين الثاني 2020 | 17:18

منوعات

‏5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم.. ما هي؟

يشدد خبراء الصحة على ضرورة الحصول على ما بين 7 و9 ساعات من النوم كل ليلة، بهدف ‏الحفاظ على الصحة وتقليل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة‎.‎

ويقول الأطباء إن هناك العديد من الاستراتيجيات التي تمكن الإنسان من الاسترخاء في الليل ‏والحصول على ما يكفيه من النوم، مشيرين إلى أن جودة الأطعمة التي يتناولها قبل الذهاب إلى ‏الفراش أمر يجب الحرص عليه بشدة‎.‎

وفيما يلي، بعض أفضل الأطعمة التي ينصح خبراء التغذية بتناولها لتحسين جودة النوم، حسب ‏ما نقل موقع "هيلث لاين": ‏

اللوز: مصدر ممتاز للعديد من العناصر الغذائية، التي تخفض مخاطر الإصابة بمرض السكري ‏من النوع 2 وأمراض القلب. ويعزى ذلك إلى الدهون الأحادية غير المشبعة الصحية والألياف ‏ومضادات الأكسدة. كما قد تحمي مضادات الأكسدة خلايا الإنسان من الالتهابات الضارة‎.‎

وتشير بعض الدراسات إلى أن اللوز قد يساعد في تحسين النوم، على اعتبار أنه مصدر لهرمون ‏الميلاتونين، الذي ينظم "الساعات الداخلية للجسم ويجعله مستعدا للنوم‎".‎

الديك الرومي: يحتوي على نسبة عالية من البروتين، الذي يحافظ على قوة عضلاتك وينظم ‏شهيتك‎.‎

ووجدت بعض الدراسات أن البروتين الموجود في الديك الرومي يجعل الإنسان يشعر بالتعب. ‏ويقول متخصصون في التغذية إن هناك أدلة على أن تناول كميات معتدلة من البروتين قبل ‏الخلود إلى الفراش يحسن جودة النوم‎.‎

الكيوي: فاكهة منخفضة السعرات الحرارية ومغذية للغاية. ووفقًا للدراسات التي أُجريت حول ‏قدرة الكيوي على تحسين جودة النوم، فإن هذه الفاكهة تحسن قدرة الإنسان على النوم طوال الليل ‏دون الاستيقاظ. ويعزى ذلك إلى السيروتونين، وهي مادة كيميائية في الدماغ تساعد على تنظيم ‏دورة النوم‎.‎

الأسماك الدهنية: يعتبر هذا النوع من الأسماك، مثل السلمون والتونة، صحيا بامتياز، كما أن ‏أحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامين د الموجودة فيه تعمل على تحسين نوعية النوم‎.‎

وتشير دراسات إلى أن أحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامين د يزيدان من إنتاج السيروتونين‎.‎

الأرز الأبيض: يحتوي الأرز الأبيض على نسبة عالية من الكربوهيدرات. وقال "هيلث لاين" إن ‏تناول هذا النوع من الأرز قبل ساعة واحدة من النوم قد يساعد في الحصول على "نوم هادئ‎".‎

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

22 تشرين الثاني 2020 17:18