كورونا في لبنان ساعة بساعة

666768

إصابة مؤكدة

8701

وفيات

631294

شفاء تام

3 كانون الأول 2020 | 08:19

أمن وقضاء

فهمي: أنا محقّ و"ما بقا فينا نحمل"‏

فهمي: أنا محقّ و

في سابقة قضائية، حضر وزير الداخلية والبلديات محمد فهمي "بنفسه" الى قصر ‏العدل امس من دون محام للإدلاء بإفادته حول تصريحه الأخير أن "95 بالمئة من ‏القضاة فاسدون"، كما يوضح لـ"نداء الوطن"، "لأنني احترم القانون واعيش ‏وعائلتي ومنذ زمن تحت سقف القانون، فأنا انسان شفّاف جداً واتمنى كما جميع ‏اللبنانيين من دون استثناء ان يكون لبنان دولة قانون لانها في النهاية هي الملاذ ‏الآمن الاخير لكل مواطن".‏

فهمي يؤكد ايضاً انه حضر الى قصر العدل كي يستمع اليه النائب العام التمييزي ‏القاضي غسان عويدات "بصفتي مواطناً لبنانياً و"آخر همّ على قلبي" ان تكون لديّ ‏حصانة لانني ادرك انني على حقّ في ما قلته، والرأي العام كلّه أيّدني، وكذلك ‏نصف القضاة ونصف المحامين".‏

ويقول فهمي: "ما بقا فينا نحمل"، "حسناً، يمكن ان النسبة (اي 95 بالمئة من ‏القضاة من الفاسدين) مبالغ فيها لكننا متفقون على المبدأ".‏

ويرفض فهمي ان يُعد كلامه تراجعاً، "فلا تراجع ابداً، وهناك فساد في المنظومة ‏القضائية، جميع الموظفين يخضعون للقانون وللمحاسبة، فلماذا المحاسبة في القضاء ‏غائبة؟ لماذا لا يداوم القضاة عند الثامنة صباحاً؟ ولماذا لا يحضرون الى مكاتبهم ‏الا مرتين في الاسبوع؟ هذا اذا حضروا! هذا نوع من انواع الفساد، انا لم أتراجع، ‏أكرر انه يمكن ان النسبة مبالغ فيها لكن هل نختلف حول النسب؟ لو ان هناك 5 ‏في المئة من القضاة فاسدون فهناك مشكلة".‏

وما الذي دفعه الى اطلاق "نيرانه القضائية" في هذا التوقيت؟ يسارع فهمي الى ‏الإجابة وبحسرة: "لأنني اعاني، أرسلت عشرات الملفات الى القضاء لكن لم يجبني ‏أحد، يكفي ملف اكتظاظ السجون، فلو كان القضاة يقومون بعملهم لخفّت نسبة ‏الاكتظاظ 30 في المئة، انا لم اهجم لأهجم، انهينا عملنا على الجبهات منذ زمن، ‏يمكن انها صدمة ايجابية لصحوة ضمير".‏

ولم يُبدِ فهمي اي مخاوف على نفسه، "ليتكّتلوا ضدّي، في الله، فانا لا أخاف الا من ‏الله، واسألوا عني. انا لا اتراجع عن كلمة قلتها، ليست زلّة لسان، بل كلامي صادق ‏‏95 في المئة والكمال لله بينما غيري من الذين عندهم حب التسلط بالكرسي فاذا ‏صدرت عنه كلمة واحدة صادقة فتكون زلّة لسان منه".‏

وهل لديه مخاوف من اهتزاز أمني ما في البلاد نتيجة الاهتزاز المالي والاقتصادي ‏يجيب فهمي: "طالما التوازن مفقود في البلد من اي منظومة كانت لا سيما من ‏المنظومة الاقتصادية والمالية والنقدية حالياً، فهذا يشكل خطراً وسيؤثر حكماً سلباً ‏على المنظومة الامنية". ‏

هذا ومن المقرر أن يدرس القاضي عويدات إفادة الوزير فهمي و‏يطلع مجلس ‏القضاء الاعلى عليها خلال اجتماعه الاسبوعي اليوم.‏



نداء الوطن ‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

3 كانون الأول 2020 08:19