كورونا في لبنان ساعة بساعة

515088

إصابة مؤكدة

7027

وفيات

433987

شفاء تام

19 آذار 2021 | 16:28

أمن وقضاء

بعد ٤ عقود على تفجير السفارة العراقية في بيروت.."العسكرية" تصدر حكمها

المصدر: كاتيا توا




خاص_"مستقبل ويب"


بعد إرجاء دام لسنوات ومرور اربعين عاما على تفجير السفارة العراقية في محلة الرملة البيضاء في بيروت في 15 كانون الاول من العام ١٩٨١ ، اصدرت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن منير شحادة حكما غيابيا بحق المتهمين الفارين حسين صالح حرب والمصري سامي محمود الحجي.

وقضى الحكم بإنزال عقوبة الاشغال الشاقة المؤبدة بحق المذكورين وتجريدهما من حقوقهما المدنية ووإنفاذ مذكرتي التوقيف الغيابتين الصادرتين بحقهما.

وكان المتهمان قد اوقفا من ضمن ١٥ شخصا اتهموا بالتحضير لتفجير السفارة الاميركية في بيروت في نيسان العام ١٩٨٣ واسندت اليهما ايضا تهمة تفجير السفارة العراقية.

وفي العام ١٩٨٦ أخلت المحكمة العسكرية سبيل عدد من المتورطين في تفجيرات من ضمنهم حرب والحجي. وفي العام ١٩٩٣ صدر قرار عن المحكمة بشمول متهمين بتفجير السفارتين الاميركية والعراقية ومن بينهم الحجي وحرب بقانون العفو العام الصادر عام ١٩٩١ . غير ان محكمة التمييز نقضت هذا القرار واعتبرت ان قانون العفو لا يشمل جرائم اغتيال الدبلوماسيين.

يذكر ان التفجير الذي ادى الى تهديم مبنى السفارة، قد اسفر عن مقتل ٦١ شخصا بينهم السفير العراقي ودبلوماسيين وآخرين لبنانيين، كما قتلت ايضا بلقيس الراوي زوجة الشاعر نزار قباني حيث كانت تعمل في المكتب الثقافي في السفارة فضلا عن سقوط اكثر من مئة جريح.

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

19 آذار 2021 16:28