كورونا في لبنان ساعة بساعة

535753

إصابة مؤكدة

7620

وفيات

492270

شفاء تام

21 نيسان 2021 | 08:24

إقتصاد

ما هي أسباب الـ 19 إشكالاً في السوبرماركات؟

ما هي أسباب الـ 19 إشكالاً في السوبرماركات؟

19 إشكالاً سُجّلوا في سوبرماركات لبنان خلال شهر آذار. يكاد يصل "الدم إلى الرِكَب" بسبب المواد الغذائيّة المدعومة التي يتهافت اللبنانيون لشرائها، حتّى حصلت خلافات بين الزبائن وعمال في السوبرماركات التي عمدت إلى الإحتفاظ بالسلع المدعومة في مستودعاتها لبيعها لاحقاً وعرض القليل منها بالسعر المدعوم.

بادرت "الدوليّة للمعلومات" إلى رصد أسباب الإشكالات التي لم توفّر منطقة من مناطق لبنان، ليتبيّن أنها لا تقتصر على التهافت على البضائع المدعومة فقط.

في أحد محلات الجناح، كان سبب الإشكال تخفيض أسعار بيع السمك الأجاج من 35 ألف ليرة إلى 18 ألفاً، ما أدّى إلى تهافت الزبائن على الشراء ووقوع تدافع ومشادات.

أمّا في الحازميّة، فوقع إشكالٌ كبير على خلفيّة قيام موظّف في سوبرماركت بانتزاع كيس حليب إضافيّ مدعوم اشتراه أحد الزبائن، وأعطاه لإمرأة بحاجة إليه، الأمر الذي أدّى إلى تضارب بين الزبون والموظّف.

أضف إلى ذلك، إشكالٌ حصل في أحد محلات عبرا عندما "هجم" عدد كبير من الزبائن في توقيت واحد لشراء السلع قبل ارتفاع أسعارها.

من دون أن ننسى الإشكال الشهير الذي وقع في صربا بفعل تضارب بين عمال لبنانيين وسوريين على خلفيّة تناتش الزيت المدعوم.

هذه هي عيّنة عمّا وصل إليه اللبنانيون من "ذلّ" في بلدٍ لم يعد فيه للكرامة من عنوان.


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

21 نيسان 2021 08:24