كورونا في لبنان ساعة بساعة

617036

إصابة مؤكدة

8228

وفيات

578357

شفاء تام

19 أيار 2021 | 16:04

بيانات كتلة المستقبل

وفد من "المستقبل" زار السفير البخاري متضامناً... بهية الحريري: اللبنانيون أهل وفاء وما صدر من اساءة لا يمثلهم

قام وفد مشترك من كتلة و"تيار المستقبل" تقدمته رئيسة الكتلة النائب بهية الحريري بزيارة لسفير المملكة العربية السعودية وليد البخاري متضامنين مع المملكة ومستنكرين الإساءة لها ولدول الخليج العربي .   

واثر اللقاء تحدثت النائب الحريري بإسم الوفد فقالت " زيارتنا اليوم لسعادة السفير وللسفارة السعودية هي زيارة وفاء لمملكة الخير ومملكة الوفاء لوقوفها الى جانب لبنان عبر عقود طويلة ، والمملكة ودول الخليج لم يتركوا لبنان ولم يميزوا بين اللبنانيين مطلقاً. والاستنكار لا يكفي ، فقد جئنا نحمل سعادة السفير الإعتذار الى جلالة خادم الحرمين وسمو ولي عهده وحكومة المملكة والشعب السعودي وشعب الخليج على ما صدر والذي لا يمثل رأي اللبنانيين . فاللبنانيون أهل وفاء وبما نمثل نحن ككتلة وتيار المستقبل على الأرض اللبنانية كلها وعموم اللبنانيين، لا يحملون للمملكة الا كل خير ، وهذا ليس جديدا ، فالمملكة العربية السعودية وقفت الى جانب لبنان في محنته خلال الحرب الأهلية وخلال الاجتياحات الاسرائيلية، ولما اعاد الاعمار كانت في المقدمة لحفظ استقرار وانتظام لبنان ، هذا عدا عن فرص العمل التي اتاحتها لكل الشعب اللبناني بدون استثناء وبدون تمييز . 

واضافت " هي لحظة وفاء ولحظة اعتذار مما حصل، فلا نستطيع ان ننسى ان اتفاق الطائف هو الذي اوقف الحرب اللبنانية ونحن حريصون عليه ولا يمكن ان ننسى هذه البادرة التي قام بها جلالة الملك فهد رحمه الله بكل الوسائل لوقف الحرب الأهلية في لبنان واعادة بناء ما تهدم والمملكة كانت في المقدمة ".

وقالت" هذه وقفة وفاء واعتذار واتمنى من سعادة السفير ان يوصلها لجلالة خادم الحرمين وسمو ولي عهد ولكل شعوب الخليج واعتقد ان هذا لسان حال كل اللبنانيين ".

وردا على سؤال قالت الحريري " لم تعودنا المملكة على ردات الفعل، المملكة هي اعلى من القضايا الشخصية وتنظر الى لبنان كمكان استقرار وانتظام. ونحن نراهن على حكمة القيمين على مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمهم المملكة العربية السعودية".











يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

19 أيار 2021 16:04