كورونا في لبنان ساعة بساعة

619950

إصابة مؤكدة

8253

وفيات

584527

شفاء تام

6 تموز 2021 | 16:59

أخبار لبنان

تيمور جنبلاط: الظروف المأساوية تستدعي تأليف حكومة ووقف الإنهيار

تيمور جنبلاط: الظروف المأساوية تستدعي تأليف حكومة ووقف الإنهيار

استقبل رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط في مكتبه في كليمنصو وفدا ‏من هيئة التنسيق النقابية ضم رئيس رابطة التعليم الثانوي نزيه جباوي، ورئيس ‏رابطة التعليم الابتدائي حسين جواد، ممثل رابطة التعليم المهني فاروق الحركة، ‏بحضور النائبين وائل أبو فاعور وهادي أبو الحسن ومستشار النائب جنبلاط حسام ‏حرب، ومفوض التربية والتعليم في الحزب التقدمي الإشتراكي سمير نجم، حيث ‏كان عرض لمطالب الهيئة في مختلف الملفات الضاغطة تربوياً ومعيشياً وإدارياً، ‏وما يعانيه مختلف موظفو القطاعات العامة من تداعيات كبيرة على قيمة رواتبهم ‏وعلى ضمانهم الاستشفائي.‏

وقد أكد جنبلاط ان اللقاء الديمقراطي كان اول ما بادر تحسساً منه بهذه المخاطر ‏والتحديات إلى طرح جملة أفكار واقتراحات لترشيد الدعم ومعالجة الملفات ‏الاساسية، كما بذل ولا يزال جهوداً في المساهمة بمعالجة المطالب التربوية حرصا ‏على استمرارية العطاء في القطاع التربوي بالتوازي مع الحرص على تأمين ‏مستلزمات العيش الكريم للمعلمين والتربويين. ‏

ودعا في الوقت نفسه حكومة تصريف الأعمال انطلاقاً من مسؤولياتها وواجبها الى ‏معالجة ما تستطيع إليه من هذه المطالب، وأن تتوقف عن الاستنكاف الذي يسهم في ‏تعميق الأزمات، مشدداً على أن هذه الظروف المأساوية التي يعيشها الجميع ‏تستدعي كل التضحيات من المعنيين لتأليف الحكومة سريعًا وإطلاق مسار وقف ‏الانهيار.‏

كما استقبل جنبلاط المدير العام الجديد لمستشفى حاصبيا الحكومي الدكتور شربل ‏ونا، بحضور ابو فاعور وحرب، ووكيل داخلية حاصبيا مرجعيون في الحزب ‏التقدمي الإشتراكي سامر الكاخي، حيث جرى عرض حاجات المستشفى الأساسية ‏والضرورية للنهوض به، وقد أكد النائب جنبلاط على رفض اي تدخل سياسي في ‏عمل المستشفى وإدارته، وضرورة أن تبادر كل القوى الفاعلة إلى تقديم الدعم ‏والاحتضان للإدارة لكي تتمكن من نشل المستشفى من واقعه المتدهور وتوفير ‏الخدمات الطبية والاستشفائية فيه وإعطاء الموظفين فيه حقوقهم، واعداً ببذل الجهود ‏التي تسهم في ذلك.‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

6 تموز 2021 16:59