كورونا في لبنان ساعة بساعة

826279

إصابة مؤكدة

9397

وفيات

690067

شفاء تام

28 كانون الأول 2021 | 20:41

عرب وعالم

الدبيبة: نريد دستوراً حقيقياً يعبر عن كل الليبيين

الدبيبة: نريد دستوراً حقيقياً يعبر عن كل الليبيين

دعا رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، عبد الحميد الدبيبة، اليوم الثلاثاء، إلى ‏تنظيم الانتخابات "على أساس دستور حقيقي يعبر عن كل الليبيين".‏

وقال في كلمة أمام تجمع لمندوبي البلديات "نريد دستورا حقيقيا يستفتى كل الليبيين ‏بشأنه، مضيفا أنه لا يريد تمييزا بين أحد.‏

كما أضاف أنه يضع وجوده في السباق الانتخابي في كفة واستثمار الوقت لتحقيق ‏النتائج التي وعدت بها هذه الحكومة في كفة أخرى، مشيرا إلى أن هذه حكومة ‏مؤقتة وواضح من الحرب عليها أنها حققت بعض الإنجازات.‏

وتابع "الشرعية للشعب هو من يقرر وهو من ينفذ وهو من يختار"، مضيفاً: ليبيا ‏لن تكون إلا وحدة موحدة مهما أرادت أطراف أخرى التفريق بيننا".‏

خلافات حول خارطة الطريق

يأتي ذلك، فيما قرر البرلمان الليبي، اليوم الثلاثاء، تأجيل جلسة مناقشة خارطة ‏طريق للمرحلة المقبلة، التي قد تؤدي إلى وضع جدول زمني جديد للانتخابات ‏وبحث إمكانية تعديل السلطة التنفيذية، إلى الأسبوع المقبل، بعد القيام بمزيد من ‏المشاورات مع الأطراف والجهات المعنية.‏

قالت اللجنة البرلمانية المكلفة بخارطة الطريق، في بيان، إنها تعتزم التواصل مع ‏كافة الأطراف الليبية لتوسيع قاعدة المشاركة واستعادة القضية الليبية من خلال ‏إيجاد الحلول الليبية للوصول إلى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والخروج من ‏المراحل الانتقالية المتعاقبة.‏

وكانت لجنة البرلمان المكلفة بمتابعة العملية الانتخابية، دعت إلى إعادة تشكيل ‏السلطة التنفيذية في البلاد وذلك بعد عجز الحكومة الحالية عن إتمام العملية ‏الانتخابية في موعدها المقرر الشهر الجاري، وأشارت إلى ضرورة وضع خارطة ‏طريق "واقعية مضبوطة المدد والمراحل وليس بتوقيت زمني" من أجل إنجاح ‏العملية الانتخابية، داعية إلى إعادة تشكيل السلطة التنفيذية، وذلك "لتحقيق متطلبات ‏الاستقرار"، مشيرة إلى عجز السلطة الحالية عن ذلك.‏

وأوصت اللجنة كذلك بضرورة "الشروع بتعديل مشروع الدستور، من خلال لجنة ‏فنية معينة من البرلمان وبإشراك عادل لمجلس الدولة، لإعادة بناء مشروع دستور ‏يحقق المصلحة الوطنية".‏




العربية.نت

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

28 كانون الأول 2021 20:41