7 حزيران 2019

أخبار الإغتراب

تجسيد العيش المشترك في بوردو

تجسيد العيش المشترك في بوردو

تحت عنوان العيش المشترك (Vivre Ensemble) أقامت رعية القديس شربل في مدينة بوردو الفرنسية ولأول مرة مأدبة افطار رمضانية بمشاركة خوري الرعية الأب رامي عبد الساتر وإمام بوردو الشيخ طارق اوبرو، النائب العام لابرشية بوردو صاموئيل ڤولتا وأعضاء المجلس الرعوي ومسؤولي الأحزاب اللبنانية وخصوصاً "تيار المستقبل" وعدد أبناء الجالية.



 وقد ألقى الأب رامي عبد الستار  كلمة شكر فيها الجميع على تلبيه الدعوه وقال: "العيش المشترك هو رسالة قوية قد تُرجمت في هذا  الافطار  اللبناني الأخوي في كنيسة مار شربل،



هذا الإفطار هو الاول من نوعه ولن يكون الأخير." وشكر كل من ساهم في تنظيم ونجاح هذا اللقاء "الذي غمرته روح الانفتاح والمحبة والأخوة".



 أما الشيخ  طارق اوبرو، إمام مسجد بوردو الكبير، فألقى كلمة شكر فيها الأب رامي والمجلس الرعوي وأضاف: "رسالة الأديان هي رسالة سلام وصلح وأخوة بين الناس. الله يجمع ولا يفرق. النزاعات والصراع السياسي هو الذي يفرقنا وليس الدين. هذا ما أراده الأب رامي عبد الساتر اليوم في دعوة الجميع إلى هذا الافطار الاخوي."


1

 


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

7 حزيران 2019