22 آب 2019

منوعات

ريهام سعيد تسخر من البدناء: أنتم عبء وتشوّهون المنظر العام

ريهام سعيد تسخر من البدناء: أنتم عبء وتشوّهون المنظر العام

في إطار حملة تقوم بها للتوعية من مرض السمنة، وجّهت الإعلامية المصرية ريهام سعيد أقسى الإهانات لمرضى السمنة، واعتبرت أنّهم عبء على المجتمع، ووصفت المرأة السمينة بأنّها فقدت أنوثتها وفقدت كل شيء.



ولفتت ريهام أنّ برنامجها "صبايا" المذاع على قناة "الحياة"، قام بإجراء عمليات تخسيس لمريضات سمنة، واعتبرت أنّ من يسخر من حملات التوعية إنسان جاهل، وأنّ الأشخاص البدناء ميتون، وعبء على عائلاتهم وعلى الدولة.



وتوجّهت إلى النساء البدينات بقولها إنّ منظرهنّ يشوّه المنظر العام، وإنّ المرأة البدينة التي ترتدي ملابس فضفاضة وتسير بعجز بسبب ثقلها وتذرف العرق بسبب ما يحويه جسدها من سموم لم تفقد أنوثتها فحسب بل فقدت كل شيء.



وأوضحت أنّ الرجل البدين يتزوّج امرأة مثله ويفشلان لأنّ زواجهما لم يقم على التفاهم بل على تناسب الأحجام، لأنّ أحداً لن يقبل الزواج بسمين إلا إذا كان بمقاسه.



ريهام العائدة من رحلة مرضية قالت إنّها كادت تفقدها حياتها خلالها بسبب فايروس أصاب وجهها، تعرّضت لانتقادات واسعة، إذ رأى كثيرون أنّ ما قامت به ليس حملة توعية من السمنة، بل تنمّر وإهانات ودعوة إلى نبذ السمين، وإلى الحكم على الناس من أشكالهم.



كمّا وجّه ناشطون سائل إلى قناة "الحياة"، طلبوا منها معاقبة مذيعتها وإرغامها على الاعتذار، بسبب حجم الأذى الذي تسبّبت به للمشاهدين.


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

22 آب 2019