10 أيلول 2019

سياحة

بيروت ثاني أجمل مدن السهر.. في العالم ‏

 بيروت ثاني أجمل مدن السهر.. في العالم ‏

تبقى بيروت مدينة للحياة والفرح على الرغم من الأزمات المتجددة التي لم تسرق وهج المدينة ‏المتلألئة حينما تكون المدن الاخرى تغط في سبات عميق.‏

وفي آخر الومضات التي تسجلها المدينة التي تفاجئ العالم على الدوام بكم الحياة الذي يسكنها، ‏أنها احتلت ثاني أفضل مدينة للسهر والحفلات الليلية في العالم، في استفتاء نشرته قناة "سي أن ‏أن عربية" ذكرت فيه بأنه :"من البديهي أن تحتوي كبرى المدن على الحانات، والنوادي الليلية، ‏والحفلات الموسيقية، ولكن لا تستطيع أي مدينة أن تدعي بأنها عاصمة الحياة الليلية".‏

أضاء الاستفتاء على الواجهة البحرية لبيروت، المليئة بالنوادي الشعبية والحانات على السطح، ‏وهي الوجهة الأكثر شعبية للحفلات في المدينة، مع توافد بعض السكان إلى شوارع أخرى بحسب ‏مزاجهم، ولعل من أشهرها شارعي "مار مخايل" و"الجميزة"، كما يتمتع شارع "الحمرا" بأجواء ‏مفعمة بالمرح في الحانات والمقاهي هناك، لافتا الى أنه:"يتفق الجميع على أن التجربة الأكثر ‏المتعة تتمثل قي تناول وجبة فطور في الصباح الباكر، كالمناقيش أو الكنافة".‏

وأوضحت القناة بأنه على الرغم من "وجود عدة معايير متعارف عليها عالمياً توضح مفهوم ‏مدينة الحفلات، إلا أنها قد تختلف من قارة إلى أخرى، إذ يجب أن تتمتع المدينة بمشهد صاخب ‏للحياة الليلية، وتوفر مجموعة متنوعة من وسائل الترفيه لتلبية جميع الأذواق، كما يجب أن تكون ‏فريدة من نوعها.‏

أما المدن التي احتلت المراتب العشر فهي:"بانكوك، بيروت، لاس فيغاس، ميامي، ريو دي ‏جنيرو، سيؤول، برشلونة، نيويورك، برلين، كيب تاون".‏



 


ر

 


ر

 


ؤ

 


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

10 أيلول 2019