رأفت نعيم

10 أيلول 2019

خاص

بعدسة "مستقبل ويب".. الصور الأولى لإنطلاق بطولة حسام الدين الحريري لكرة السلة في المنارة

بعدسة
المصدر: تصوير - حسام شبارو

 



برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلا برئيسة كتلة المستقبل النيابية النائب بهية الحريري افتتحت مساء الثلاثاء "دورة حسام الدين الحريري الدولية التاسعة والعشرين بكرة السلة" التي ينظمها نادي الفداء الرياضي – صيدا تحت اشراف الاتحاد اللبناني لكرة السلة من 10 الى 17 أيلول 2019 في قاعة صائب سلام بالنادي الرياضي في المنارة وبدعم من الراعيين الرسميين" بنك ميد وشركة ألفت، واسفرت المباراة الافتتاحية عن فوز الرياضي حامل اللقب على النجم الساحلي التونسي بنتيجة (69 – 61). 



ويشارك في الدورة هذا العام ثماني فرق هي: شيركاسي من اوكرانيا، الاتحاد السكندري من مصر، النجم الساحلي من تونس، المجمع البترولي من الجزائر، والرياضي، الحكمة، بيروت وهوبس من لبنان .



الحضور



حضر حفل الافتتاح " ممثل وزير الشباب والرياضة محمد فنيش رئيس مصلحة الرياضة في الوزارة محمد عويدات، ممثل مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان قائد شرطة بيروت العقيد محمد الأيوبي ، ممثل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم العقيد عماد دمشقية ، ممثل المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا العقيد فادي الكبي ،قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد غسان شمس الدين ، القائم بأعمال السفارة التونسية في بيروت سمير ساسي، امين عام اللجنة الأولمبية اللبنانية العميد حسان رستم، ممثل رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة أكرم الحلبي أمين عام الاتحاد شربل رزق وعضو الاتحاد ياسر الحاج، ورؤساء اندية " الرياضي مازن طبارة ، هوبس جاسم قانصو ، ونادي بيروت نديم حكيم " الرئيس السابق لإتحاد رفع الأثقال مليح عليوان ، والرئيس السابق للنادي الرياضي هشام جارودي ورؤساء بعثات الأندية العربية والأجنبية المشاركة . وكان في استقبالهم امين عام اللجنة العليا المنظمة رئيس نادي الفداء الرياضي  نزار الرواس واعضاء الهيئة الادارية للنادي ومنسق الدورة هشام جرادي .



كلمة الاتحاد

استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني واستعراض اعلام الفرق المشاركة ، ثم كانت كلمة ترحيب وتقديم من الإعلامية هبة زيدان ، فكلمة رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة أكرم الحلبي القاها ممثله امين عام الاتحاد شربل رزق الذي نقل تحيات الحلبي والاتحاد الى المنظمين والأندية المشاركة ، وقال" ان الاتحاد اللبناني لكرة السلة لا يستطيع الا ان يدعم  دورة احب القيمون عليها أن يثبتوا ان لبنان بعزيمته وارادته قادر طيلة 29 سنة على تنظيم دورة بهذا المستوى المتقدم وقادر رغم كل المصاعب التي مر بها ان يستضيف دورة ترفع رأس لبنان ورأس كرة السلة .هنيئا للمنظمين والف شكر لدولة الرئيس سعد الحريري وللنائب السيدة بهية الحريري اللذين اختارا كرة السلة لتخليد اسم حبيب لهم رحل باكرا وغادرنا في عز شبابه، ولكن من خلال اسمه حولوا هذه الدورة الى تظاهرة رياضية سنوية تستضيف اندية من كل العالم" .. ونوه رزق بأنه تشارك في الدورة اربع فرق لبنانية ترفع رأس لبنان ورأس كرة السلة كما حيا الأندية العربية والأجنبية المشاركة .



اضاف "كلنا على امل ان نحتفل كل سنة بهذه الدورة ولسنوات للأمام وتعود اللجنة المنظمة لتجعل كرة السلة اللبنانية في افضل مستوى ومكان وان يظهر النادي الرياضي المستضيف للدورة افضل ما  لديه.وان شاء الله تتكرر هذه الدورة كل سنة بروح رياضية عالية لنبرز اجمل صورة للبنان واجمل صورة لكرة السلة في لبنان".



الحريري

وألقت ممثلة راعي الدورة الرئيس سعد الحريري النائب بهية الحريري كلمة جاء فيها: "يشرفني أن أرحّب بكم باسم دولة الرئيس سعد الحريري في مدينة بيروت، مدينة الأمل والتجدد، وعاصمة الإرادة اللبنانية بالتقدم والازدهار.. بما يليق بطموحات شاباتها وشبابها في كلّ مجال، وإنّ دورة حسام الدين الحريري الدولية بكرة السلة خير نموذج على الطاقات الواعدة للشباب اللبناني بالتلاقي مع الشباب العربي والدولي، من أجل المساهمة في صناعة عالم أكثر سلماً وثقة وأملاً وتقدماً، عبر التنافسية الإبداعية والرياضية والعلمية".



اضافت: "وانني باسم دولة الرئيس سعد الحريري أرحب بالضيوف من جمهورية مصر العربية، والجمهورية التونسية، والجمهورية الجزائرية، ودولة أوكرانيا، وكلّنا أمل أن تشكّل الدورة التاسعة والعشرون إضافة مميزة في الحياة الرياضية اللبنانية والعربية والدولية، من أجل الخير والاستقرار عبر التنافسية الخلاّقة.. وبعيداً عن النّزاعات المدمرة، وهنا أودّ أن أتوجّه من الإتحاد اللبناني لكرة السلة بشخص رئيسه الأستاذ أكرم الحلبي وأعضاء الإتحاد، بخالص الشكر والتقدير على ما قدموه للبنان والعرب والعالم.. من مساهمة متقدمة في عالم كرة السلة.



وتابعت الحريري : وإنّنا نعتز بأبطال لبنان من مختلف الاندية اللبنانية.. وأود أن أشكر نادي الفداء الرياضي – صيدا، بشخص رئيسه الأستاذ نزار الرواس، على عزيمته ونجاحه في تنظيم هذه الدورة على مدى تسعة وعشرين عاماً.. وأخصّ بالشّكر رئيس النادي الرياضي –بيروت، الأستاذ مازن طبارة والهيئة الادارية للنادي.. على كرم استضافتهم لهذه الدورة على أرض ملعب الرئيس صائب سلام، وهذا ليس غريباً على بيروت.. المدينة الوطنية الحاضنة لكلّ أبناء لبنان بكلّ مودة وكبرياء، وإنّنا نتطلع الى هذا الحدث الرياضي بكثير من الأمل والرجاء .



بعد ذلك كرمت اللجنة العليا المنظمة للدورة كلا من " طبيب العيون ابراهيم دنيا وهو احد ابرز قدامى لاعبي كرة السلة الذين شاركوا في دورة حسام الدين الحريري في بداياتها في العام 1992  ، ورئيس نادي بيروت نديم حكيم ورئيس النادي الرياضي مازن طبارة " حيث قامت الحريري بتسليمهم دروعا تكريمية بإسم اللجنة المنظمة .



كما قدم رئيس بعثة نادي النجم الساحلي التونسي الى النائب الحريري درعا تكريمية باسم النادي .



الرياضي × النجم الساحلي

ومع افتتاح مباريات الدورة، نجح النادي الرياضي في استهلال حملة دفاعه عن اللقب بالفوز على النجم الساحلي التونسي بفارق 8 نقاط (69 – 61)، الارباع (15 – 16، 15 – 14، 18 – 19 و21 – 13) في مباراة متقاربة معظم فتراتها، ولكن الرياضي تفوق دفاعياً في الربع الاخير وقادة نجمه وائل عرقجي هجوميا لحسم اللقاء.



البداية كانت قوية لبطل لبنان فتقدم (7 – 0) مانعاً الفريق التونسي من تسجيل اي نقطة اول اربع دقائق من اللقاء، فكانت ثلاثية من زياد الترمي ايقظت الفريق ليقلب الامور لصالحه خلال دقيقتين (10 – 7)، معتمداً دفاع المنطقة، الذي سرعان ما عالجه رجال المدرب احمد فران بسلاح الثلاثيات عبر اكيني ووارن ليكون الفارق نقطة واحدة (16 – 15) تونسياً بنهاية الربع الاول.

وبدا ان المباراة ستكون متقاربة ودفاعية بامتياز مع انقضاء النصف الاول من الربع الثاني والنتيجة تعادل (22 – 22)، واللافت طبعاً الاداء الدفاعي المميز للفريقين مع المدرب اليوناني للفريق التونسي، فيما تمكن احمد الذي يحب الاداء الهجومي من اللعب بوتيرة دفاعية مماثلة ليبقى التعادل مسيطرا (30 – 30) بنهاية الشوط الاول.



ومع انطلاق الربع الثالث نجح الرياضي في التقدم (43 – 35) مع تسريع وتيرة الاداء واعتماد الهجمات المرتدة مع جان عبد النور ووائل عرقجي، لكن الفريق التونسي لم يستسلم ونجح بالثلاثيات مرة جديدة فتعادلت النتيجة (45 – 45) قبل ان ينتهي الجزء تونسياً ايضاً (49 – 48).



وكلمة الفصل كانت "عرقجية" لصالح الفريق الاصفر الذي نجح مع وائل بصنع الفارق تدريجياً فسجل وحده 13 نقطة خلال الربع الاخير، وهذه المرة تمكن دفاع المدرب احمد الفران من ايقاف الخطورة التونسية بشكل جيد مع دفاع رجل لرجل، ومن ثم حسم المباراة بفارق 8 نقاط (69 – 61)، ويحقق فوزه الاول على طريق الدفاع عن لقبه.



وكان وائل افضل مسجل في المباراة برصيد 23 نقطة واضاف ويلي وارن 15 نقطة و6 تمريرات حاسمة واكيني ابيكوي 10 نقاط مع 6 متابعات واسماعيل احمد 9 نقاط، ومن الفريق التونسي سجل حمدي براء 14 نقطة  وماكسي شامبا 11 نقطة ومحمد راسل 10 نقاط و9 متابعات نعيم ضيف لله 10 نقاط.

 



ت



ت



ن



ن



ن



ت



ن



ن



ن



ن



ن


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

رأفت نعيم

10 أيلول 2019