11 أيلول 2019

"مصمّم زائف" يغزو أسبوع الموضة الباريسي!

يشتهرُ الكاتب الإنكليزي أوبا باتلر بمُغامراته وخوضه تجارب اجتماعية بين الحين والآخر، وفي تجربةٍ مُتعلّقةٍ بعالم الأزياء والموضة، انتحل أوبا شخصية مُصممٍ غير موجودة، اختارها من أحد الأسواق الشّعبية التي تبيع الملابس بأسعارٍ زهيدة للغاية.



وثّق باتلر تجربته عبر فيديو تزيد مُدته عن 7 دقائق، وفي بداية الكليب قال أوبا بأنّه اختار اسم علامة "جورجيو بيفياني" لأنّها قريبة من اسم الماركة العالمية الفاخرة "جورجيو أرماني"، ومع أنّه من المُفترض أنّ تقارب الاسمين سيُبعد النّاس عن بيفياني، لكن ومع ذلك كانت المبيعات بالجُملة.



تجرّأ أوبا واتّخذ قرارًا بأنّه يُريد أن يصل إلى أسبوع الموضة الباريسي، وباشر العَملَ على ذلك عن طريق نَقل علامة "جورجيو بيفياني" من علامة زائفة إلى ماركة حقيقية، فأطلقَ موقعًا إلكترونيًا خاصًا بها، وأنتج بطاقات عملٍ تحمل اسم العلامة. وكآخر خُطوة، ابتاع "المُصمم الزائف" كومةً من ملابس جورجيو بيفياني وسافر إلى باريس، وعندما سلّمهم بطاقة "البزنس كارد"، زوّدوه ببطاقة دخول أسبوع الموضة الباريسي، مؤكّدًا بأنه كانَ يتصرّف وكأنه واحد من المُصممين العالميين.


ط

وبهذه الحركة، تمكّن باتلر من اقتحام عالم المُصممين، فأصبح يحضر حفلاتهم الباذخة ويلتقي بكِبار المُصممين العالميين، وليس ذلك فحسب، بل تمكّن من عقد الصفقات مع تُجّارٍ إيطاليين، بالإضافة إلى قِيام المُدوّنين بالترويج لبضائعه عبر حساباتهم على السوشيال ميديا، فانتقل اسم جورجيو بيفياني من سوق بريكستون الشعبي ليراه ما يفوق الـ 700 ألف شخصٍ حول العالم.



وبعد هذا النّجاح لشخصيةٍ ليست موجودة على أرض الواقع، تملّص باتلر من سؤال: من هو جورجيو بيفياني؟ بعد بحث مُطوّلٍ عبر الإنترنت، استطاع باتلر من إيجاد عنوانٍ في لندن له علاقة بجورجيو بيفياني، وتوجّه مُباشرةً إليه ليجده محلًا صغيرًا يبيع الدنيم، والتقى بمالكه وتبيّن أنّه صانع علامة جورجيو بيفياني، واسمه الحقيقي آدم سامال.


تا

وتبيّن أنّ آدم قد هاجر من البلد الشرق إفريقي زامبيا إلى المملكة المُتحدة عام 1982، وأطلق علامة جورجيو بيفياني في أوائل التسيعينات، وقد سعد للغاية لما حققته علامته من نجاحٍ باهر في أسبوع الموضة الباريسي، وسعدَ أكثر عندما حصل على جلسة تصوير بضائعه مجانًا وبحرفيةٍ عالية. إنّه جورجيو بيفياني الحقيقي.





 



I Faked My Way to the Top of Paris Fashion Week

After fooling the world with his fake 'Shed' restaurant, Oobah is back with another plan — to infiltrate Paris Fashion Week. Georgio Peviani took the fashionistas by storm, partying with A-Listers and selling his denim to Milan's most exclusive buyers. But the man doesn't actually exist... does he?


Posted by VICE on Monday, June 25, 2018





 


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

11 أيلول 2019