20 أيلول 2019

فن

سيلين ديون تبكي فرحاً في أول حفل لها بجولتها العالمية

سيلين ديون تبكي فرحاً في أول حفل لها بجولتها العالمية

بعدما أمضت 16 عاما في الولايات المتحدة، تمكنت النجمة العالمية سيلين ديون من العودة إلى مقاطعتها كيبيك الكندية بنجاح لافت اذ حضر حفلتها 20 ألف شخص في جولتها العالمية "كاريدج".



وقدمت المغنية عرضا استمر قرابة الساعتين، وغيرت ملابسها مرات عدة وتحدثت إلى جمهورها ورقصت وأطلقت النكات بين أغنية وأخرى. واكتظ مركز فيديترون بالمعجبين الذي استقبلوا الفنانة بالتصفيق الحار، ما جعلها تبكي فرحا وتشكر جمهورها الوفي.



وقالت: "أنا متوترة جدا.. إنها المرة الأولى التي أشارك فيها بهذا الشكل في عرض، قبل ذلك كان لدي شريك خبير في ذلك". موجهة يدها إلى السماء في إشارة إلى زوجها الراحل رينيه انجليل. وأكدت: "هذا المساء أريده أن يكون فخورا بي وبكل الفريق".



وخلطت النجمة صاحبة الصوت القوي بين أغنياتها الناجحة من أمثال "آم الايف" و"ماي هارت ويل جو أون"، مع أعمال لم تصدر بعد من ألبومها الجديد "كاريدج" الذي يطرح في الأسواق في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني.



وبعد 9 حفلات في كيبيك ثم في مونتريال، تحيي المغنية التي باعت حوالي 250 مليون ألبوم سلسلة عروض في مختلف أنحاء أمريكا الشمالية حتى أبريل/ نيسان 2020، قبل أن تنتقل إلى مناطق أخرى من العالم.



وفي يونيو/ حزيران الماضي، قررت المغنية طي صفحة من مسيرتها عبر إنهاء إقامتها في لاس فيجاس بعد 16 عاما قدمت خلالها ما يزيد عن ألف حفلة من عرضين مختلفين في قاعة "سيزرس بالاس" الشهيرة، أولهما يحمل اسم "إيه نيو داي" بين 2003 و2007، والثاني بعنوان "سيلين" بين 2011 و2019.


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

20 أيلول 2019