10 تشرين الأول 2019

إقتصاد

تجار لبنان يقفلون محالهم.. رفضاً لـ"ذبح" القطاع الخاص

المصدر: لارا السيد -  تصوير: حسام شبارو‎ ‎

دقّت الهيئات الاقتصادية ناقوس الخطر لتعلن للمرة الخيرة أن "استمرارية التجار اصبحت مهددة والسكوت بعد اليوم لم يعد مقبولاً، منعاً لانهيار القطاع الخاص، فهذه السنة كارثية،

فـ90 بالمئة من المؤسسات تشعر بالخطر المطلق، والقطاع الخاص اصبح بحال سيئة."

ترجم التجار امتعاضهم من الوضع الحالي بإقفال محالهم لساعة من الوقت ابتداءً من الـ١١ صباحاً ولغاية ١٢ ظهراً تعبيراً عن إمتعاضهم، وتزامناً مع الوقفة الرمزية الإحتجاجية على تردي الأوضاع الإقتصادية، إذ تجمع ممثلو القطاع الخاص أمام "غرفة التجارة والصناعة" ليطلقوا إنذارهم الأخير لمعالجة جذرية وسريعة للحد من التدهور الحاصل، فالقطاع التجاري، هو "الشريان التاجي في الاقتصاد اللبناني لأنه يوظف ويستثمر، وهو اليوم في أسوأ أيامه، واستمرارية التجار باتت مهددة والكلام ينطبق على القطاعات الاقتصادية الأخرى".

هذا الموقف عبّر عنه الامين العام للهيئات الاقتصادية نقولا شماس الذي أعلن "أنه لا يمكن نسكت عن "ذبح" القطاع الخاص، فالمبيعات تتهاوى والمنافسة غير المشروعة "تأكلنا" والتهريب "يطحننا" وكلّ القطاعات ترفع الصوت وتؤكد أنه لا يمكن الاستمرار بالوضع الراهن ".

وقال شماس: "اختبرنا الصراع السياسي والعسكري والمذهبي والطبقي، وان لم تستدرك الدولة الموضوع سنعاني من صراع قطاعي بين القطاع العام والخاص".

أضاف: "اليوم المشهدية مرعبة فهناك قطاع مستباح اقتصادياً بالعمالة الاجنبية وصرف الموظفين والتهاوي بالاعمال"، لافتاً إلى أن "المسؤول يطالب بكيفية زيادة النمو الاقتصادي وليس بزيادة الضرائب، لأن النمو والضريبة يسيران بشكل معاكس".



طرابلس

كما أقفلت المحلات التجارية في طرابلس تزامناً مع البيان الصادر عن تجمع مستوردي الالبسة والاحذية وتجاوباً مع نداء جمعية تجار بيروت وتجار طرابلس الى وقفة استنكار ووقف العمل لمدة ساعة واحدة جراء الازمة الاقتصادية المتدهورة التي يمر بها لبنان وطرابلس خصوصاً.

زحلة

كذلك، نفذ تجار زحلة والبقاع اعتصاما عند بولفار زحلة تلبية للنداء الذي وجهته الهيئات الاقتصادية في لبنان تعبيرا عن تردي الأوضاع الاقتصادية وتراجع القدرة الشرائية وزيادة مؤشر التضخم وارتفاع الكلفة التشغيلية وشح السيولة.



شارك في الاعتصام تجار من كافة المناطق البقاعية.

والقى رئيس جمعية تجار زحلة زياد سعادة كلمة أكد فيها "أهمية الاعتصام السلمي والحضاري". كما ألقيت كلمات طالبت بالمعالجة السريعة للوضع قبل فوات الأوان.

وأقفل تجار زحلة المحلات التجارية، احتجاجا، ولمدة ساعة واحدة اعتبارا من الساعة الحادية عشرة حتى الثانية عشرة.

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

10 تشرين الأول 2019