12 تشرين الأول 2019

أمن وقضاء

هذا هو مصير قاتل إيطالي مأجور في لبنان

المصدر: كاتيا توا

أنهت المحكمة العسكرية في ساعة متأخرة من مساء امس ، محاكمة الايطالي من اصل مغربي كريم بشري الذي اوقف في لبنان في منتصف العام 2018 بعدما حضر من ايطاليا لتنفيذ عملية تفجير او إحراق هينغار صناعي قرب المطار بواسطة المتفجرات والمواد الحارقة وقيامه بتصويره تمهيدا لتفجيره او إحراقه، وعدم تمكنه من التنفيذ بسبب توقيفه، حيث اعترف حينها بانه قاتل محترف ومأجور من مشغّل يجهله وتقاضى منه مقابل القيام بهذا العمل مبلغ 12500 يورو.

وأصدرت المحكمة في نهاية الجلسة وهي الثالثة لبشري حكما قضى بسجنه مدة ثلاث سنوات وتجريده من حقوقه المدنية بعدما استمعت الى مرافعة ممثل النيابة العامة القاضي رولان الشرتوني الذي طلب تطبيق مواد الاتهام وتشديد العقوبة بحقه، فيما طلب وكيله البراءة كما بشري الذي كان يتحدث الايطالية وتقوم مترجمة من السفارة الايطالية بترجمة أقواله الى العربية حيث طلب بدوره البراءة.

وكان بشري قد اعترف بالتحضير لتفجير الهنغار عبر تصويره بواسطة هانفه الخلوي ، لكنه نفى ان تكون نيّته قد انصرفت الى تفجيره، انما كان يبغي من عملية التصوير ارسال الصور لمشغّله ليثق به ويرسل له الاموال وهذا ما حصل. وتحدث بشري اثناء استجوابه في جلسات سابقة عن انه يعمل ضمن"الشبكة السوداء" كقاتل مأجور وانه تقاضى مبالغ مالية من مشغليه الذين يجهل هوياتهم كما هم، انما لم ينفّذ اي من العمليات التي كلّف القيام بها في عدد من الدولة قبل ان يحضر الى لبنان.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد عرض خلال كلمة القاها امام الجمعية العمومية للامم المتحدة صورا زعم انها تعود لهنغار قرب ملعب العدر على طريق المطار بداخله صواريخ دقيقة تابعة لحزب الله، ما أثار الشكوك حول إمكانية ان يكون مشغّل بشري إسرائيلي.

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

12 تشرين الأول 2019