8 تشرين الثاني 2019

أمن وقضاء

ملف "تفجيرات القاع" الى آذار واهالي الشهداء:"للجدية بالمحاكمة"

ملف
المصدر: كاتيا توا

ارجأت المحكمة العسكرية برئاسة العميد روجيه الحلو الى آذار المقبل محاكمة اربعة موقوفين في "تفجيرات القاع"التي استهدفت البلدة في حزيران العام ٢٠١٦ واسفرت عن استشهاد خمسة من ابنائها فضلا عن وقوع عدد من الجرحى. وجاء ارجاء الجلسة بحالتها الحاضرة بسبب الاوضاع في البلاد فيما يحاكم فيها الموقوفون عبد السلام عزو واحمد امون الملقب بالشيخ ونايف الصايغ وحسين رايد وآخرين فارين. 

وكان اهالي الشهداء، قد طالبوا في بيان ب"الجدية في مسار المحاكمة لأنه بعد اطلاعنا على ملف القضية فوجئنا بعدم وجود محضر التحقيقات الأولية والفيديوهات التي تداولها كثيرون وهي لدى الاجهزة الامنية والتي يظهر فيها الانتحاريون، وكل الادلة المتوفرة حول الجريمة، حيث أنها كلها غير موجودة في الملف أمام المحكمة العسكرية في بيروت، ما يدل على عدم الجدية في المحاكمة، ويوحي بأنه لا توجد نية سليمة للوصول الى الحقيقة".

كما طالبوا ب"ضم التحقيقات الاولية التي قامت بها الاجهزة المختصة فور وقوع التفجيرات، وكل ما هناك من أدلة حتى تكون الاجراءات كافية من أجل الوصول الى حقيقة ما ارتكب بحق القاع والوطن، وكي نشعر بجدية المعنيين في التعاطي مع هذه القضية، لمحاسبة المجرمين والمشاركين المخططين في هذه الجريمة الارهابية الهائلة ببشاعتها، بأشد العقوبات".

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

8 تشرين الثاني 2019