20 كانون الثاني 2020

رياضة

ميسي يهدي سيتيين إنتصاره الأول مع برشلونة

ميسي يهدي سيتيين إنتصاره الأول مع برشلونة

هدى الأرجنتيني ليونيل ميسي مدربه الجديد كيكي سيتيين الفوز في مستهل مشواره مع برشلونة، ‏وذلك بقيادة الفريق الكاتالوني إلى فوز صعب على ضيفه غرناطة 1-0، في المرحلة 20 من ‏الدوري الإسباني، مما خوله استعادة الصدارة بفارق الأهداف عن غريمه ريال مدريد.‏

وخاض "بلاوغرانا" مباراته الأولى بقيادة المدرب السابق لريال بيتيس، الذي تم التعاقد معه ‏الاثنين الماضي، ليخلف إرنستو فالفيردي الذي أقيل في اليوم نفسه من منصبه عقب الخروج ‏المخيب من الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس السوبر في جدة، إثر الخسارة أمام أتلتيكو مدريد ‏‏2-3.‏

وقال رئيس النادي جوسيب بارتوميو الثلثاء انه جلب المدرب (61 عاماً) لمنح الفريق دفعة ‏ايجابية في منتصف الموسم، حيث ينافس النادي الكاتالوني على ثلاث جبهات: الدوري والكأس ‏المحليان ومسابقة دوري أبطال أوروبا.‏

وفي مباراته الأولى كمدرب للعملاق الكاتالوني وفي ظل غياب الأوروغواياني لويس سواريز ‏والفرنسي عثمان ديمبيلي للإصابة، قرر سيتيين منح الفرصة للواعد ابن الـ17 ربيعا أنسو فاتي، ‏الذي شارك أساسياً للمرة الرابعة هذا الموسم.‏

كما عاد إلى الفريق الحارس الألماني مارك-أندري تير شتيغن بعد تعافيه من الإصابة، فيما لعب ‏الكرواتي إيفان راكيتيتش في الوسط نتيجة إيقاف الهولندي فرنكي دي يونغ.‏

ومتسلحاً بسجله المميز على ملعبه، حيث لم يذق طعم الهزيمة في 28 مباراة متتالية ضمن جميع ‏المسابقات قبل لقاء الاحد، وتحديداً منذ تشرين الثاني 2018 حين سقط أمام ريال بيتيس بقيادة ‏سيتيين 3-4، ضغط برشلونة منذ البداية بحثا عن تسجيل الهدف الذي يمهد الطريق أمامه للثأر ‏من ضيفه الأندلسي الذي أسقطه ذهابا (0-2) في المرحلة الخامسة.‏

لكن ميسي ورفاقه عجزوا عن الوصول إلى شباك الحارس البرتغالي روي سيلفا، رغم الأفضلية ‏الميدانية المطلقة التي وصلت الى 82 في المئة من حيث الاستحواذ في الشوط الأول، ‏والتمريرات التي بلغت 503 بحسب "أوبتا" للاحصاءات.‏

ولم يشكل أصحاب الأرض تهديديا حقيقيا حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط بتسديدة من ميسي بعد ‏تمريرة من جوردي ألبا، إلا أن الكرة مرت قريبة جدا من القائم الأيمن، على غرار المحاولة ‏الأولى أيضاً للأرجنتيني في بداية الشوط الثاني (50).‏

وكاد برشلونة يدفع ثمن عجزه عن ترجمة أفضليته لو لم يتدخل الحظ لانقاذه بوقوف القائم الأيمن ‏في وجه تسديدة أرضية بعيدة للكاميروني الأصل برايس إيتيكي (66).‏

ثم تعرض غرناطة لضربة بطرد جرمان سانشيز لحصوله على إنذار ثانٍ (69)، وسرعان ما ‏استغل برشلونة هذا الأمر لافتتاح التسجيل عبر ميسي بعد لعبة جماعية رائعة بين الفرنسي ‏أنطوان غريزمان والتشيلي أرتورو فيدال، الذي حضر الكرة للأرجنتيني، فترجمها الأخير إلى ‏هدفه الـ14 في صدارة ترتيب الهدافين (76).‏


https://vk.com/video-141682278_456242715?list=6d1b880e8f0fdb3004

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

20 كانون الثاني 2020