السياحة بخير.. فنادق بيروت "ممتلئة" وحركة المطار نشطة

ربيع ياسين

لا يزال القطاع السياحي في لبنان يسجلّ ارقاماً جيدة بحسب المعنيين على الرغم من أحداث قبر شمون الشهر الماضي والانكماش السياسي الذي تبعها، الا ان حركة الوافدين الى لبنان سجلت ارقاماً ايجابية في شهريّ حزيران  17.70  في المئة وتموز 7.06 في المئة مقارنة مع العام 2018، وهذه الأرقام تؤشر الى ان موسم الـ 2019 سيكون أفضل من الـ2018 سواء على صعيد اعداد الوافدين والانفاق السياحي والاشغال الفندقي.

""""


في هذا السياق، أشار تقرير أرنست أند يونغ حول أداء الفنادق ذات فئتَي الأربعة والخمسة نجوم في منطقة الشرق الأوسط،  الى تَحَسَّنَ معدَّل إشغال الفنادق في مدينة بيروت ب15.9 نقاط مئويّة على صعيدٍ سنويٍّ إلى 76.7 في المئة خلال شهر حزيران 2019. كذلك زاد متوسّط تعرفة الغرفة بنسبة 8.5 في المئة سنويّاً إلى 238 د.أ.، كما وإرتفع مستوى الإيرادات المحقَّقة عن كلّ غرفةٍ متوافرة بنسبة 36.8 في المئة إلى 183 د.أ.، وذلك بحسب تقرير بنك الاعتماد اللبناني.
على صعيدٍ إقليميٍّ، سَجَّلت مدينة بيروت ثالث أعلى متوسّط نسبة إشغالٍ فندقيٍّ (69.2 في المئة) بين عواصم المنطقة التي شملها التقرير خلال النصف الأوّل من العام الحالي بحيث تصدَّرت إمارة أبو ظبي لائحة عواصم المنطقة لجهة معدَّل إشغال الفنادق من فئتَي الأربعة والخمسة نجوم، والذي بَلَغَ 77.5 في المئة، تبعتها القاهرة (72.2 في المئة).
 في سياقٍ متّصِل، حَقَّقَت مدينة بيروت أعلى متوسّط تعرفة للغرفة الواحدة في المنطقة، والذي بَلَغَ 201 د.أ.، تلتها مدينة الكويت (167 د.أ.)، والمنامة (165 د.أ.)، وغيرها.