كورونا في لبنان ساعة بساعة

1796

إصابة مؤكدة

34

وفيات

1223

شفاء تام

30 حزيران 2020 | 13:13

إقتصاد

استدراج عروض لشراء "الديزل" لمنشآت النفط في طرابلس والزهراني

أعلن وزير الطاقة والمياه، ريمون غجر "استدراج عروض لشراء 60,000 طن من الديزل ‏أويل (المازوت) لمنشآت النفط في طرابلس والزهراني عبر آلية الـSpot Cargo"‎، مشيرا الى ‏أن "هذا القرار اتخذناه بعد ما أجرينا مناقصتين للمازوت بتاريخ 13/4/2020 و18/5/2020 ‏ولم يتقدم إلا عارض واحد، وحيث أتى السعر في المناقصة الثانية أعلى بكثير من آخر مناقصة‎".‎

وأكد غجر في مؤتمر صحافي أن "هناك شحا اليوم في المازوت وبالأخص في منشآت النفط ‏التي أصبحت تؤمن اليوم اكثر من 40% من السوق المحلي"، موضحا أن "آلية ‏‎ Spot Cargo ‎‏ ‏تؤمن المشتقات النفطية بطريقة سريعة لأنها تفتح المجال امام شحنات الديزل اويل الجاهزة ‏للتسليم في وقت قصير، ولأن كمياتها اقل من الكميات التي تطلب في المناقصات العادية‎".‎

ولفت الى أن "الكميات أقل يعني حجز اعتماداتها اقل مما يؤمن مرونة بفتح الاعتمادات، كما انها ‏تدخلنا على سوق أوسع من الشركات العالمية التي لديها فائض بالمخزون وبحاجة لأسواق جديدة ‏تصرف الفائض .كما انها في تنوع المصادر وتزيد المنافسة وهكذا نحصل على أسعار أفضل ‏لصالح المنشآت، وأيضا نؤمن حاجات السوق حسب الطلب"، مشيرا الى "أننا اتبعنا هذه الآلية ‏لأن من اهم مهام منشآت النفط في طرابلس والزهراني المنصوص عليها بالمرسوم رقم 79/77 ‏والتي أعطتها الصلاحيات بخاصة المادة الرابعة منها، شراء المشتقات النفطية برقابة لاحقة ‏لديوان المحاسبة‎".‎

كما دعا "الشركات المهتمة الى أن تشارك وتقدم لنا عروض اسعار استنادا لدفتر الشروط الذي ‏نشرناه على موقع المنشآت للاطلاع على النوعية والشروط المطلوبة"، متمنيا أن "نحقق منافسة ‏واسعة وطبعا أن نؤمن المشتقات النفطية لزوم السوق المحلي‎".‎

وكشف أنه "يوم أمس وصلت باخرة ديزل 35 مليون ليتر على منشآت النفط بالزهراني لتملأ ‏‏17 مليون ليتر وستفرغ باقي الكمية في منشآت طرابلس، وستتبعها باخرة ثانية في الأسبوع ‏المقبل في نفس الكميات‎".‎

وقال: "لدينا أيضا وعد من الشركات ان تلبي حاجات السوق، مما يعني أن الكميات ستكون ‏متوفرة للسوق المحلي‎".‎




الوكالة الوطنية للإعلام ‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

30 حزيران 2020 13:13