كورونا في لبنان ساعة بساعة

64336

إصابة مؤكدة

531

وفيات

29625

شفاء تام

8 تموز 2020 | 20:45

ثقافة

رحيل برنسيسة السينما المصرية

رحيل برنسيسة السينما المصرية

بول شاوول

رحلت الفنانة المخضرمة (من جيل الستينات والسبعينات) رجاء الجداوي عن عمر 82 عاماً، بعد صراعٍ طويلٍ مع فيروس كوفيد...

توفيت في العزل الصحي (وكأنها تمثل دوراً صعباً) في القاهرة

ولدت نجاة علي حسن الجداوي (رجاء) في عام 1938 بمحافظة الإسماعيلية، وهي ابنة اخت الفنانة الكبيرة تحية كاريوكا، تلقت تعليمها في مدرسة الفرنسيسكان بالقاهرة، ثم عملت في قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية، اختيرت عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال مصر عام 1958، وتم تكريمها في المهرجان الإسباني – العربي للموضة في مدريد.

ومن هنا، بدأ مشوارها السينمائي في فيلم "دعاء الكروان" للمخرج هنري بركات. ثم قدمت أفلاماً كثيرة منها "إشاعة حب" و "ثمن الغربة" و "عاد لينتقم" و "الوحل" و النبيه البواب" و "مراتي وزوجتي".


شاركت في العديد من الأعمال المسرحية، ومنها أعمال عادل إمام "الواد سيد الشغال" و "الزعيم" ... ومن أبرز مسلسلاتها التلفزيونية "هند والدكتور نعمان" و "أوان الورد" و "شربات لوزة" و "عائلة الحاج متولي" و "في غمضة عين" .

كأنما برحيل رجاء الجداوي.. يستمر غياب بعض الفنانين والفنانات من جيلها، ولم يتبقَّ منهم سوى قلة، سميرة أحمد، سميحة أيوب، نجوى فؤاد...

لكن، برغم المشاركات الكثيرة للجداوي في السينما والتلفزيون والمسرح، بقيت في معظم أعمالها، في الصف الثاني، بين نجوم ونجمات في الصف الأول: سعاد حسني، فاتن حمامة، شادية، ريم فخر الدين، سميرة أحمد... قلّما لعبت دور البطولة الأولى، لكنها حتى في أدوارها الداعمة، كانت تسجل حضوراً قوياً، وأداءً محترفاً جعلها أحياناً تنافس البطولات المطلقة.

رحلت أنيقة السينما المصرية، وشفافيتها وحسها الثقافي والاجتماعي الرهيف!

إنها من أواخر وجوه الزمن الجميل!

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

8 تموز 2020 20:45