كورونا في لبنان ساعة بساعة

123941

إصابة مؤكدة

980

وفيات

74008

شفاء تام

21 تشرين الثاني 2020 | 14:35

عرب وعالم

أبرامز: إيران قرّرت نشر الفوضى والإرهاب بالمنطقة

أبرامز: إيران قرّرت نشر الفوضى والإرهاب بالمنطقة

أكد إليوت أبرامز، المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران خلال مقابلة خاصة مع النسخة ‏الإنجليزية من "العربية.نت"، أن طهران هي من قررت نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة ‏ولها علاقة قوية مع تنظيم القاعدة.‏

وقال أبرامز: "إيران قررت أن تنشر الفوضى وعدم الاستقرار والإرهاب في منطقة الشرق ‏الأوسط وشرق أوسط آخر.. وهي تستفيد من العمل مع عناصر القاعدة الذين ينفذون هم أيضا ‏أعمالا إرهابية في مناطق مختلفة.. والأمر ليس بالمفاجئ هناك روابط تجمعهم".‏

أضاف أن "إيران تريد أن تكون متأكدة من عدم اختفاء القاعدة في المنطقة لأنها تريد استمرار ‏مهاجمة بلدان وأشخاص سبق وهاجمتهم القاعدة".‏

كما شدد أبرامز على أن الولايات المتحدة سوف ترد بشكل قوي على أي اعتداء تنفذه إيران أو ‏ميليشياتها على مواطنين أميركيين.‏

وتابع: "ليس في نية الرئيس دونالد ترمب خلق صراع جديد في المنطقة وهو أعلن مؤخرا سحب ‏قوات أميركية من العراق وأفغانستان.. لكننا نعلم جيدا أن إيران متورطة بأعمال خطيرة في ‏المنطقة وشاهدنا هذا الأمر واضحا في العراق، وأعتقد بأن الأمر واضح للجميع من قبل أن ‏تنشره النيويورك تايمز".‏

كما شدد المبعوث الأميركي على أنه "لو فكرت إيران أو ميليشياتها في مهاجمة الأميركيين ‏وإلحاق الأذى بهم أو قتلهم سيكون هناك رد أميركي قوي جدا".‏

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال الخميس، إن "كل الخيارات مطروحة على ‏الطاولة للتصدي لإيران"، مضيفاً أن واشنطن تعمل ضد التهديد الإيراني وتقوم بفرض عقوبات ‏أخرى عليها.‏

وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير ‏الخارجية البحريني عبداللطيف الزياني في القدس: "تحدثنا عن كيفية حماية الأميركيين ‏والإسرائيليين في المنطقة من النظام الإيراني الذي مازال الراعي الأول للإرهاب في العالم".‏

وأطلقت الولايات المتحدة موجة من العقوبات الجديدة على كبار مسؤولي النظام تزامنا مع ‏الذكرى السنوية الأولى لمذبحة النظام ضد مواطنيه في مدينة مشهد، الذين كانوا يحتجون سلمياً ‏ضد الفساد، نحن نقف مع الشعب الإيراني ضد انتهاكات طهران".‏



العربية.نت ‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

21 تشرين الثاني 2020 14:35