4 تموز 2019

المكتب السياسي

علوش: لقاء الحريري-بري-جنبلاط ضروري

علوش: لقاء الحريري-بري-جنبلاط ضروري
المصدر: وكالة اخبار اليوم

شدّد عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" الدكتور مصطفى علوش على أن "اللّقاء الذي جمع الرئيسين يهد الحريري ونبيه بري ووليد جنبلاط كان ضرورياً، إذ يؤكد عدم إمكانية عزل أي طرف من الأطراف في البلد".



وأكد في حديث الى وكالة "أخبار اليوم" أنه "لا شك أن الأمور أصبحت معقّدة أكثر حالياً، من ناحية إمكانية استمرار الرئيس الحريري بخيار البقاء في التحالف مع الوزير باسيل في شكل مركّز. ولذلك، فإن إعادة نوع من التوازن في العلاقات مع الأطراف اللبنانية الأخرى، التي ليست بالضرورة على وفاق مع باسيل، تبقى ضرورية. وهذا ليس من أجل التحالف ضدّ وزير الخارجية، ولكن من أجل إقامة نوع من التوازن الأساسي".



"حلف الأقوياء"؟



ورداً على سؤال حول تعقيدات يفرضها الواقع وقد تعيق الذهاب في اصطفافات سياسية أخرى تغيّر في المشهد الداخلي، أجاب علوش:"الذهاب الى اتّفاقات آحادية أو ثنائية، دون الأخذ بالحسبان الأطراف اللبنانية الأخرى الموجودة في لبنان، سيفشل، حتى ولو طُرحت تلك الإتفاقات من باب الوحدة الوطنية، لا سيما أن كل طرف موجود على الساحة هو قوّة قائمة ووحدة قائمة بحدّ ذاتها".



وحول الإستفزاز الكبير الذي بات يسبّبه مبدأ "حكم الأقوياء"، أضاف:"الدستور هو الذي يقوّي كافة الأطراف. فلا شيء إسمه "حلف أقوياء"، لأنه يعني أن بعض الأطراف أصبحت أقوى من الدستور والدولة، وهذا لا يجوز. كما أن هذا المفهوم يتعلّق بحالة ما قبل الدولة، التي تقوم على أن مجموعة من القبائل القوية تجتمع لتقوم بإرساء وحدة. ولكن الواقع يقول إننا في دولة حيث الدستور والدولة يحكمان".



وختم:"إستمرار مناداة بعض الأطراف بهذا المفهوم، يعني أنها لا تعتبر أنه توجد دولة في لبنان، من الأساس".



 


يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

4 تموز 2019