كورونا في لبنان ساعة بساعة

840514

إصابة مؤكدة

9429

وفيات

692320

شفاء تام

8 كانون الثاني 2022 | 20:16

تكنولوجيا

علماء يكتشفون الكوكب "الأكثر غرابة"‏

اكتشف فريق بحثي دولي بقيادة جامعة بيرن السويسرية، كوكبًا خارجيًا يشبه ‏كوكب نبتون يدور حول نجم قزم أحمر؛ حيث تم الاكتشاف بفضل الملاحظات التي ‏قدمها مرصد‎ "SAINT-EX" ‎في المكسيك‎.‎

وأفاد العلماء في دراسة جديدة نُشرت الجمعة في مجلة "آسترونومي آند ‏آستروفيزيكز"، أنهم اكتشفوا كوكباً جديداً خارج المجموعة الشمسية أطلقوا عليه ‏اسم‎ "TOI-2257 b" ‎يدور حول قزم أحمر قريب‎.‎

و"الأقزام الحمراء" هي نجوم صغيرة تكون أقل توهجًا من شمسنا، وهو ما يجعل ‏من الصعب اكتشاف الكواكب التي تدور حولها‎.‎

كما تُعد المسافة بين كوكب خارج المجموعة الشمسية ونجمه عاملاً حاسمًا في ‏اكتشافه: فكلما اقترب الكوكب من نجمه المضيف، زاد احتمال اكتشافه‎.‎

ورغم التحديات الكبيرة التي تواجه العلماء في اكتشاف كواكب جديدة خارج ‏المجموعة الشمسية، يستطيع مرصد‎ (SAINT-EX) ‎في المكسيك رصدها؛ لأنه ‏يحتوي على تلسكوب بطول متر واحد، وهو مجهز بأجهزة مناسبة تساعد على ‏الكشف عالي الدقة عن الكواكب الصغيرة التي تدور حول نجوم الأقزام الحمراء‎.‎

الأكثر غرابة

تقول الدكتورة نيكول شانتشي من مركز الفضاء في جامعة بيرن، والمشرفة على ‏الدراسة إن الفترة المدارية للكوكب‎ "TOI-2257 b" ‎تقدر بـ 35 يومًا، يدور خلالها ‏الكوكب حول النجم المضيف على مسافة تسمح بوجود مياه على سطح الكوكب‎.‎

ويستدل العلماء من مساحة نصف قطر الكوكب‎ "TOI-2257 b" ‎التي تفوق الأرض ‏بـ 2.2 مرة من الأرض، على أنه كوكب غازي نوعًا ما، ومع ارتفاع الضغط ‏الجوي عليه، قد لا تتوافر به الحياة‎.‎

تشرح شانتشي "وجدنا أن‎ "TOI-2257 b" ‎ليس له مدار دائري متحد المركز". ‏وتقول "إنه الكوكب الأكثر غرابة الذي تم اكتشافه على الإطلاق يدور حول نجم ‏قزم‎".‎

وتتابع: "فيما يتعلق بإمكانية صلاحية الكوكب للحياة البشرية، فهناك أخبار سيئة؛ ‏ففي الوقت الذي يكون فيه متوسط درجة حرارة الكوكب مقبولًا للحياة، إلا أن ‏درجات الحرارة تتراوح بين حوالي -80 درجة مئوية إلى حوالي 100 درجة ‏مئوية؛ بحسب المسافة التي يبعدها عن النجم الذي يدور حوله، فكلما كان قريبًا ‏ترتفع درجة الحرارة، وكما ابتعد، تنخفض الحرارة بالتبعية‎".‎

وتستطرد "التفسير المحتمل لما يحدث في هذا المدار المثير للدهشة هو أن كوكباً ‏عملاقاً آخر في النظام النجمي يتربص ويزعج المدار الذي يدور فيه الكوكب‎ "TOI ‎‎2257 b".‎

وتقول نيكول شانتشي إن الملاحظات الإضافية التي تقيس السرعة الشعاعية للنجم ‏ستساعد في تأكيد الانحراف المركزي والبحث عن كواكب إضافية محتملة لا يمكن ‏ملاحظتها في الوقت الحالي‎.‎

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

8 كانون الثاني 2022 20:16