بيروت- مستقبل ويب

9 تشرين الأول 2019

فن

انطلاقة ضعيفة لـ "لهون وبس" من "الزنار" ونازل




انطلق مساء أمس الثلاثاء، الموسم الجديد من برنامج "لهون وبس"، مع هشام حداد الذي عاد إلى قواعده سالماً، بعد أن نقلت المؤسسة اللبنانية للإرسال الموسم الماضي برنامجه إلى مساء الخميس، ليواجه مارسيل غانم، ويخرج من المنافسة وقد خسر الكثير من جمهوره الذي فضّل متابعة السياسة في ظرف صعب يمرّ به البلد.

هشام بدأ حلقته باستعراض كل ما جرى خلال موسم الصيف، فبدت الحلقة قديمة، من حادث قبر شمون، إلى التصويت على الموازنة، إلى انتخابات ملكات جمال المناطق التي جرت قبل أشهر، إلى غيرها من الأحداث التي استهلكت على مواقع التواصل الاجتماعي فلم يأت بأي جديد.

كما كان اللافت استخدام هشام أسلوب التصريح عوضاً عن التلميح في حوارات من "الزنار ونازل" في حلقة يصح أن تصنّف أنّها للراشدين فقط.

ولم يستقبل في الحلقة أي ضيف، لأن الملفات التي كانت بحوزته لم تترك للضيوف مساحة في البرنامج، فخرجت الحلقة باهتة، رغم الديكور الجديد الذي تميّز بالفخامة، ورغم بعض الفقرات التي أضيفت إلى البرنامج.

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

بيروت- مستقبل ويب

9 تشرين الأول 2019