كورونا في لبنان ساعة بساعة

393211

إصابة مؤكدة

5013

وفيات

307256

شفاء تام

22 كانون الأول 2020 | 17:10

أمن وقضاء

تكريم الضباط المشاركين بأعمال الإغاثة والمساعدات المتعلقة بإنفجار المرفأ ‏

تكريم الضباط المشاركين بأعمال الإغاثة والمساعدات المتعلقة بإنفجار المرفأ ‏

أقيم في قاعة العماد نجيم في وزارة الدفاع إحتفال تكريمي، للضباط الذين شاركوا ‏في أعمال الإغاثة والمساعدات المتعلقة بإنفجار مرفأ بيروت، برعاية وحضور ‏نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، ‏وممثل قائد الجيش اللواء الركن الياس شامية، وعدد من العمداء والضباط من كل ‏ألوية وقطع الجيش اللبناني‎.‎

وبعد عرض فيلم وثائقي عن معظم أعمال الإغاثة التي قام بها الجيش خلال كارثة ‏المرفأ، ألقت الوزيرة عكر كلمة أكدت فيها أنه على الرغم من الضغوطات التي ‏زادت من مهمات الجيش، بسبب الأوضاع الأمنية والإقتصادية ووباء كورونا، قام ‏بالمهام الموكلة اليه على أكمل وجه وفي أصعب الظروف، عبر دعم وحماية الناس ‏وحفظ الأمن والإستقرار، وتسلم المساعدات وتوضيبها وتوزيعها، أو عبر مسح ‏الأضرار وتوزيع المساعدات المالية، أو بإزالة الركام من المرفأ والمناطق ‏المتضررة وغيرها‎.‎

وشددت عكر على أنه كما سطر الجيش البطولات في كل المعارك التي خاضها ‏وآخرها معركة فجر الجرود، وكافح الإرهاب بكل قوة وعزيمة، لا يزال مستمراً ‏بحماية لبنان وأرضه وشعبه، مشيرة الى أنه على الرغم من هذه التجربة المختلفة ‏تم التأكيد أننا بالتضامن والتكاتف قادرون على تجاوز كل الصعوبات‎.‎

ثم شكرت الضباط والعسكريين، على تلبيتهم نداء الواجب الإنساني والوطني، ‏ومساهمتهم في التخفيف من آلام الناس، وتوفير الرعاية وكل الوسائل الممكنة لأهلنا ‏في بيروت، وكل المناطق المتضررة. وقالت: أنتم رسختم ثقة اللبنانيين بالمؤسسة ‏العسكرية التي هي ضمانة الوطن، أما التحية الأكبر فهي لكل الشهداء الذين سقطوا ‏في الإنفجار الأليم من عسكريين ومدنيين ولعائلاتم، متمنية الشفاء لكل الجرحى ‏الذين يعانون من إصابات جراء هذا الإنفجار‎.‎

في الختام جرى إلتقاط صورة تذكارية، وتم توزيع هدية تقديرية عربون شكر من ‏القلب على المشاركين، وهي عبارة عن شمعة تمنت الوزيرة عكر أن تنير أيامهم ‏وأيام عائلاتهم في زمن الأعياد‎.‎





يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

22 كانون الأول 2020 17:10