كورونا في لبنان ساعة بساعة

366302

إصابة مؤكدة

4560

وفيات

281194

شفاء تام

15 شباط 2021 | 10:53

أخبار لبنان

‏"لقطة" في زمن كورونا.. واستخفاف غير مقبول

‏

خاص - "مستقبل ويب"‏



وكأننا في كوكب آخر، ومع كل استحقاق "نتحسر" على ما وصل إليه حال الوطن جراء استهتار ‏في ايجاد حلول للأزمات التي حولَها المسؤولون إلى محطة للإستعراض .‏

‏ ففي الوقت الذي تتسابق فيه الدول لتأمين "مناعة" شعوبها ضد وباء "كورونا"، بعد أشهر من ‏وصول اللقاحات إليها وفق خطط مدروسة، تتحفنا الوزارات المعنية في بلادنا بأسلوب قوامه ‏الإستخفاف بالعقول و بالصحة على حد سواء.‏

آخر الإنجازات تجلّت فقط في لبنان خلال حملة وصول اللقاحات، حيث كان احتفال على أرض ‏المطار "غير مسبوق" بوصول أولى الجرعات، فيما العالم بات في مرحلة النهاية من التطعيم ‏ضد الفيروس.‏

أما مشهد الإبداع الآخر، فكان بانطلاق عملية التطعيم المحصّنة بـ "عراضة" اعلامية للإضاءة ‏على انجاز آخر تمثّل بتلاصق بين المتواجدين نسف كل إجراءات التباعد وكأن كورونا غير ‏موجودة، فالأهم أن يكون "الكادر مضبوط" في صورة تعكس فشلاً يُضاف إلى سجلات وزير ‏بات نموذجاً في جذب الأضواء إلى خرقه لكل التدابير الوقائية التي ينادي بها.‏

مشهد الأمس، انعكس على واقع اليوم، والنتيجة ترجمها الناس بعدم التقيد بتدابير قرار الإقفال ‏وحظر التجول، وحركة السير شبه طبيعية ، والفضل كله يعود إلى "البروباغندا" التي قادها ‏المعنيون في زمن كورونا و نسفت كل الإجراءات الوقائية لمواجهة الوباء، وكل ذلك بسبب ‏‏"لقطة كاميرا" ستدخلهم إلى التاريخ من الباب العريض في صدارة الإدارة "الأكثر سوءاً" لأزمة ‏فضحت هشاشة غير مسبوقة واستخفاف غير "مسؤول " بصحة الناس .‏

يلفت موقع Mustaqbal Web الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

15 شباط 2021 10:53