"رويترز": بيانات ريفينيتيف لتعقب حركة السفن تظهر أنّ ناقلة نفط ثانية تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا حولت اتجاهها فجأة شمالا صوب إيران بعد مرورها غربا عبر مضيق هرمز إلى الخليج